الرئيسية » ملفات » المبدع الشهيد غسان كنفاني .. أقوال مأثورة (ملف/13)

المبدع الشهيد غسان كنفاني .. أقوال مأثورة (ملف/13)

“أريد أن أستريح ، أتمدد ، أستلقي في الظل وأفكر أو لا أفكر، لا أريد أن أتحرك قط لقد تعبت في حياتي بشكل أكثر من كاف! إي والله أكثر من كاف”
― غسان كنفاني, رجال في الشمس

“إنني لا أريد أن أكره أحداً، ليس بوسعي أن أفعل ذلك حتى لو أردت”
― غسان كنفاني, رجال في الشمس

“إن كل شيء يفقد معناه حين يعتاد المرء عليه”
― غسان كنفاني, عالم ليس لنا

“لقد انتهى العمر ولم يعد في القلب طاقه لمزيد من النبض”
― غسان كنفاني, عالم ليس لنا

“إن نصف حياتك فرجه على الناس، ونصفها الآخر فرجة الناس عليك”
― غسان كنفاني, عالم ليس لنا

“بدت لي الحياة كلها حقيرة، وأضيق من أن تتسع للإنسان ولجوعه معاً ..”
― غسان كنفاني, عالم ليس لنا

“كان عالمنا مرتباً بعنايه فائقة : كل حسب راتبه !”
― غسان كنفاني, عالم ليس لنا

“ليس في هذا البلد أحلى من لحظه حلم يعيشها الإنسان حتى لو تحت شمس حارقه”
― غسان كنفاني, عالم ليس لنا

“تأتون إلينا من المدارس مثل الأطفال وتحسبون أن الحياة هيّنة”
― غسان كنفاني, رجال في الشمس

“الغزلان تحب أن تموت عند أهلها ، الصقور لا يهمها أين تموت #غسان_كنفاني”
― غسان كنفاني, عالم ليس لنا

“أي عالم ضيق صغير يسلب المرء نومه .. أي عالم صغير ببقال ومحرر وصديق أحسن مافيه أنه أقل سوءاً من البقية؟
أي عالم لا نافذة فيه سوى هذا الصدر الذي يتنفس رائحة البيت كما تتنفس السمكة الماء؟ أي عالم صغير يقف كله ضاربا في وجه بييتنا الكبير؟”
― غسان كنفاني, عالم ليس لنا

“يحس بأنه إنما يسير في دوامة تؤدي إلى مستقبل قميء مترع بالضجه والسخف٠٠ الضجه والسخف وليس غيرهما!”
― غسان كنفاني, عالم ليس لنا

“كنت وحيداً وكان هذا أفضل من أكون مع صديق يثرثر بلا انقطاع”
― غسان كنفاني

“قولوا عنى إننى يائس جبان هارب…قولوا عنى حتى إنى خائن! ليس بوسعى أن أكتم الجواب أكثر..إن الحقيقة يا سيدى مروعة, وهى تملؤنى بغزارة حتى لأحس بأننى ذات يوم قد أنفجر من فرط ما عبأتنى..أتسمع يا سيدى؟”
― غسان كنفاني, أرض البرتقال الحزين

مقولات غسان كنفاني عن فلسطين

أنا أعرف ما الذي أضاع فلسطين: يكتبون عن فلسطين، وعن حرب فلسطين، وهم لم يسمعوا طلقة واحدة في حياتهم كلها.

إن الجلوس مع العدو -حتى في استديو تلفزيوني- هو خطأ أساسي في المعركة، وكذلك فإنه من الخطأ اعتبار هذه المسألة مسألة شكلية.

كلام الجرائد لا ينفع يا بني، فهم -أولئك الذين يكتبون في الجرائد- يجلسون في مقاعد مريحة وفي غرف واسعة فيها صور وفيها مدفأة، ثم يكتبون عن فلسطين، وعن حرب فلسطين، وهم لم يسمعوا طلقة واحدة في حياتهم كلها، ولو سمعوا، إذن، لهربوا إلى حيث لا أدري.

في الوقت الذي كان يناضل فيه بعض الناس ويتفرج بعض آخر، كان هناك بعضًا آخر يقوم بدور الخائن.

الإنسان في نهاية الأمر، قضية.

أنا من شعب يشتعل حبًا، ويزهو بأوسمة الأقحوان وشقائق النعمان على صدره وحرفه، ولن أدع أحدًا يسلبني حقي في صدقي.

“فلسطين” بريشة الشهيد البطل غسان كنفاني

الوطن ليس شرطًا أن يكون أرضًا كبيرةً، فقد يكون مساحةً صغيرةً جدًا حدودها كتفين.

إن الرجل الذي يلتحق بالفدائيين لا يحتاج بعد إلى رعاية أمه.

خلقت أكتاف الرجال لحمل البنادق فإما عظماء فوق الأرض أو عظامًا في جوفها.

إن قضية الموت ليست على الإطلاق قضية الميت..إنها قضية الباقين.

إذا كنا مدافعين فاشلين عن القضية فالأجدر بنا تغيير المدافعين لا القضية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *