عقيل العبود : كمال خريش انفاسه تودعها لغة اللون (ملف/5)

كمال خريش انفاسه تودعها لغة اللون
كتب بواسطة: عقيل العبود

سكة على طريق الموت تنتاب قلوب العابرين، تؤرق حكاياتهم، تصطف مع اتعابهم، تفتح أبواب الصمت امام اعينهم، تفترش الورق القديم، لعلها أنباؤهم تتلى، كما عاشق، عيون الشمس تؤرقه، فتنساب دموعه خجلا، ليغمض عينيه عن مهرجانات المتخمين بعيدا؛

أكفانه اجنحة ترتديها فضاءات الغربة، تصوغ من نسيجها قصصا تستقرئ عبر بصماتها أنباء الوطن المطعون بحراب الساسة، ومهزلة القرن الواحد والعشرين؛

الناصرية بقعة من الارض، ما انفكت مسافات الحزن المصلوب، على أعمدة الليل العالق فوق اكتاف الفقر المنكوب تتلوها، لعلها نبضات الشوق المنهك بأعباء الغربة تستعيد بعض كبريائها، لتنفض غبار الخوف عن أرشيفها القديم.

هي كما خارطة العراق، امرأة يتشح السواد انحاءها؛ ابناءها تودعهم المنافي، تقتفي اسرار صمتهم، تتأمل مرة اخرى مساحات اضوائهم، فتكتحل الزوايا ببقاع إرث ألوانه باقية تأبى ان تموت.

كمال خريش، واحد من أبناء هذه السكة المسافرة، الآخرون جميعا ما زالوا ينظرون الى تلك اللوحة العالقة، يزفون انفاسه المتعثرة، احتفاء بتاريخ ما زالت أزهاره تنبض بالحياة.

عقيل العبود – ساندياكو

*عن صحيفة المثقف

شاهد أيضاً

الشعر كلذّة وخلاص وخطاب جمالي
قراءة مُكثّفة في نص (بلا تاريخ) للشاعر محمد النصار
سعد جاسم (ملف/44)

إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن …

علوان السلمان: البذرة اعلنت عن ثمارها يا…… (ملف/43)

إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن …

خزعل الماجدي: خطورة الشعر تأتي من سعيه لأن يكون البديل الدنيويّ للدين
حاوره: زاهر موسى (ملف/9)

إشارة : من المهم القول إنّ المشروع الشعري للمبدع والمفكر الكبير الدكتور “خزعل الماجدي” قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *