كمال خريش : طبيب …. فرّاش (ملف/8)

طبيب …. فرّاش

كمال خريش

منذ زمن بعيد احلم واخطط للسفر بل الهرب من العراق ..ولكن حين اصبح السفر حقيقة شعرت بالحزن الشديد وتمنيت في داخلي ان امنع من السفر مرة اخرى وابقى في الناصرية …اصبحت اسير في ازقة المدينة وانظر لها نظرة الوداع اﻻخيرة …بقيت عندي امنية بسيطة . وهي ان اعبر نهر الفرات سباحة ويكون وداعي لهذا النهر بهذه الطريقة ….اخذت معي صديق الطفولة قيس رحيم (ابو عمار ) الذي رحب بالفكرة …كان النهر قد لوث بالنفط اﻻسود وبقايا اثار القصف اﻻمريكي على جسر الناصرية …عبرت النهر وعدت الى الضفة من حيث انطلقت فوجدت جسدي كله نفطا اسود والغريب اني فقدت السمع واصبحت اذني تؤذيني …كنت اتوقع اﻻمر بسيطا وينتهي بعد دقائق . لكنه استمر الليل بطوله واصبح لزاما علئ ان اراجع الطبيب ..
في اليوم التالي ذهبت الى عيادة الطبيب حين دخلت العيادة اخذ مني الفراش دينارا واحدا ودخلت بعدها على الدكتور …فحص اذني بالمنظار وقال لي اذنك بحاجة الى تنظيف ..وانا كنت اسمعه بصعوبه …
سألني سؤالا غريبا …قال هل دفعت دينارا للفراش ام ﻻ؟؟؟
لم اسمعه جيدا …اعاد السؤال مرة اخرى وبصوت عال …قلت له دكتور يعني اذا ماعندي دينار ادفعه للفراش هل تتركني هكذا وﻻتساعدني …قال بكل ثقة . .. طبعا لن اساعدك انا مافاتحها مضافة …قلت له اطمئن انا اعطيت الفراش دينارا واﻻ كيف دخلت عندك ….نظف اذني واصبحت اسمع دبيب النمل …شكرته وبقيت جالسا على الكرسي …قلت له دكتور ان عملك هذا ﻻتساويه كل كنوز اﻻرض انا كنت لا أسمع واﻻن جعلتني اسمع …دكتور هل تعرف ان جيفارا كان يعمل دكتورا …قال طبعا اعرف
..قلت له …جيفارا اصبح انسانا مهما ليس لكونه كان دكتورا بل ﻻنه سخر مهنته وحياته من اجل البشرية دون مقابل ….ضاج مني الدكتور وقال لي شنو راح تلقي لي محاضرة …قلت له ﻻ ولكن اتمنى ان تسمع مني امرا قد يفيدك ….قال شنو …قلت له دكتور مهنتك اكبر من النقود واتمنى ان تترك هذا للفراش هو يتعامل مع الناس …انت اكبر من ان تقول جيب دينار او جيب دينار ونصف …هل تتصور يادكتور ان عبد الحليم حافظ لو يوم تسمعه يقول انا اغني الحفلة ب 50 دينار مثلا …هل ستستمع اليه بعد ذلك ..المطرب ﻻيتعامل بهذه اﻻمور ويتركها للسكرتير فكيف اذا كان دكتورا ؟
…ضاج مني الدكتور فد مره وقال …انت شنو تشتغل …قلت له … كنت اشتغل ..من اﻻن انا عاطل عن العمل وهارب من الوطن الى بلدان اخرى

*من صفحة فيسبوك الفنان المبدع الراحل كمال خريش

شاهد أيضاً

علوان السلمان: البذرة اعلنت عن ثمارها يا…… (ملف/43)

إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن …

خزعل الماجدي: خطورة الشعر تأتي من سعيه لأن يكون البديل الدنيويّ للدين
حاوره: زاهر موسى (ملف/9)

إشارة : من المهم القول إنّ المشروع الشعري للمبدع والمفكر الكبير الدكتور “خزعل الماجدي” قد …

في ذكرى رحيله.. الشهيد الشاعر “رعد مطشر”.. نصوص (ملف/1)

رعد مطشر • من مواليد بغداد، عام 1963. • أغتيل في حادث مؤسف بتاريخ 10/5/2007 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *