عيال الظالمي: نصّان

(   فُوضى)
الفُوضى في الشّارع ِهياكلٌ
قَدْ تـُضْرِم ُعدَمَ الارْتياحِ
أو تحُدِث ُضجّةً تـَحمِلُ وِزرَ التّعبِ
الفُوضى
تُشكّلُ إيماءاتٍ تُربِكُ مصاطبَ المُتنفذينَ
الكلُّ مُشوّشٌ
فانْتحَرَ الاخْتِزالُ
بالاضْطِرابِ تقومُ الحياةُ حتّى تسْتريحُ منابرُ العبْقريةِ
الفُوضى قاصرُ الأشكالِ
فَدَعْنا نتَصادَمُ بنُبلٍ لِنولدَ الانْسجامَ
كِلانا لا يَحبُّ حدودَ الأكسية
                              10\4\98
………………………………
       
 (   تـَدَلـــّي)
1)
إنّها مِرآتي المُقعّرةُ
ما بيَنَنا خطُ انعكاسِ السّنين
اغمِسُ رأسي بالوَحلِ
أتَدلّى مِنْ قَدَمي
يُريدُني طبيعيّا
لا بُدَّ أنْ أبْقى كشَجرة ِمَوزٍ بائرةٍ
2)
الجِراءُ
جَميلةٌ حيَن تُغمِضُ عَينَيها
فالجمالُ يُرى في جراء ِالكلاب
وبعضُ الجراءِ تُرْسي القباحةَ
حينَ تُغْمضُ عَينَيها
تلكَ الجِراءُ بعضٌّ منّا

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زياد كامل السامرائي : أوانُ الآهة .

أتطهّر بما تنجبُ عيناكِ من ضياء وبموج ابتسامتكِ يغرقُ كلّي وما تنقذني سوى يد الحبّ …

| سلوى علي : همسات لا تقوی علی الصراخ.

تلك الجمرات الصامتة مفارق احلامها قلقة تصارع عواصف الوحدة المملوءة  بالضجيج بین زمهرير الانتظار واحضان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.