هشام القيسي : الحب

الحب

دقاق هذا الكلام
لا ينام
من أول ما يبدأ
وإلى آخر النهار
موجه يلامس زحفه
ولا يصمت في الأيام .

هذا الحب لايأوي غريبا
ولوحته نجمة راضية بحملها
لم تشبع من أحلامها
ولا من جمراتها
ولا من لهيبها الذي لا يخبو
فهو يقرأ في رأس كل يوم
ويهدل عند كل عوم
وليس في طريقه نهاية .

حتى آخر الأرض نبضه
حتى آخر النبض نبضه
يربطنا به طريق طويل
ولا شيء غيره يجيب .

شاهد أيضاً

مروان ياسين الدليمي: هذيان أمام معطفي القديم الأسود

أنَا الهائمُ في تبددٍ لاحدود لهُ لاأدري فيما إذا كنتُ أدّعي أنَّ مكاناً أعرفُهُ لطالما …

مقداد مسعود: خليل في البيت/ ضحويات/ 11

(*) 24/ 5/ 2020 العصرية الرمضانية ما قبل الأخيرة المارة : سؤر وكذلك المركبات، ليكتمل …

بن يونس ماجن: تطعيمات

1 من كثرة النياشين والاوسمة احدودب ظهر الجلاد 2 اشارات المرور تنحني امام الكراسي المتحركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *