مؤيد البصّام : نبذة تاريخية عن معجم أدباء العراق لقرنين

ابتدأت فكرة كتابة معجم للأدباء، عندما أقرت الهيئة الإدارية لاتحاد الأدباء والكتاب في العراق في إحدى اجتماعاتها أوائل عقد الثمانينات من القرن الماضي، وأسندت المهمة للأديب والكاتب المرحوم محمد شمسي وشاركه في المهمة الكاتب المرحوم وابنته وفاء، ولكن لانشغال الطرفين وتعذر المتابعة فقد فاتحني الصديق المرحوم محمد وكنا يومها في رحلة بسيارتي إلى سامراء، ووافقت على دمج ما لدي من الأرشيف الذي كنت اجمعه عن الأدباء والفنانين العراقيين  مع مشروعهم، وابتدأت العمل، وكانت الصعوبة في الجمع الميداني، إما جمع المعلومات من المنشور وأرشفتها فكان الأسهل من جمعها ميدانيا، فكثيرا ما واجهت من يقول لي ” أنهم يحجمون عن إعطاءك معلومات ، لأنهم يقولون انك تجمعها للمخابرات” وكنت وقتها اضحك على ضحالة العقول المشككة، ولكني بعد ذلك آمنت إن هذه طبيعة شعوبنا المتخلفة، لان دائرة المخابرات والأمن لم يكونا بحاجة إلى هذا اللف والدوران، ففي كل  شهر تجمع المنظمات الحزبية كل في منطقته استمارة توزعها وتستلمها مملوءة، إضافة إلى التقارير، ولكن طبيعتنا الشكاكة هي التي تتحرك لتبني هذه الخيالات، وعلى الرغم من ذلك استطعت من جمع معلومات عن أربعة آلاف ونيف من الأدباء العراقيين من عام 1800 م والى عام إلفين، وساعدني وقدم لي خدمات جلا لهذا المشروع الكثير من الأصدقاء من الأدباء والمبدعين لإدراكهم أهميته للثقافة العراقية والعربية، اذكر على سبيل المثال لا الحصر الشاعر نصير غدير و القاص حسن كريم عاتي والكاتب شكيب كاظم وآخرون، وقدمت المسودة للإجازة، وحول المعجم إلى اتحاد الأدباء كجهة اختصاص لإعطاء رأيها، وظل المعجم مركون في رفوف الاتحاد سنة ونصف، قدمت شكوى وقتها فاسند تقييمه إلى المبدع الراحل عبد الجبار البصري، وغب مرور شهرين أرسل رأيه بضرورة نشر مثل هذا العمل ألمهم للثقافة العراقية وثمن هذا الجهد المؤسساتي كيف أنجزه فرد، ووضع ملاحظات بخصوص وجود أسماء الأدباء المعارضين في الخارج للنظام وكذلك أسماء الأدباء العراقيين من الديانة اليهودية، وبعدها عندما سالت المرحوم عبد الجبار، لماذا وضع هذه الملاحظات قال: حتى لا يظهر لي واحد ويقول انه لم يشير إلى وجود هذه المعلومات ويصورونها على أساس معلومات خطيرة ، فقد سبق إن لدغت عندما أجزت مقال عن رأي لينين بالمرأة، لجريدة طريق الشعب فكتب احدهم وهو طبيب أسنان، لا دخل له بالسياسة ولا الأدب، برسالة للوزارة كيف تسمحون لمثل هذه الكتابات تظهر في بلد مسلم، ولم يكن بعد إن سالت عنه من المتدينين( والكلام للمرحوم عبد الجبار )، أجيز طبع المعجم وبدءنا في تنضيد المعجم، وفرغت طابعيه براتب شهري، إلا أنها بعد مرور شهرين بدأت تتحجج من أجل زيادة الراتب الذي أصبح اعلي مما تستحق، اضطررنا بعدها لنقله إلى مكتب تنضيد في الاعظمية بناء على مشورة الصديق الكاتب فاروق ناجي، وابتدأت مأساتنا التي لحقت متاعبها صديقي وأخي المبدع حنون مجيد، عندما نضدنا روايته المنعطف في نفس المكتب، الذي جعلنا نركض وراءه سنتين مع ما دفعناه من مبالغ، ليسلمنا المعجم عملا غير مكتمل، ثم تحولنا إلى مكتب البغدادي في شارع عمر بن عبد العزيز، ولكون المكتب أسسه مجموعة من الشعراء الشباب لهم باع ألان في الساحة الشعرية، وفيه منضدين ذوي خبره، فقد تعاطفوا معنا وبذلوا جهدا رائعا لإخراج المعجم للوجود، إلا إن حدوث مأساة احتلال العراق، أغلق المكتب أبوابه كما هي بقية المحلات أثناء القصف الهمجي من قبل المحررين الذي طال قصفهم كل شئ، وبعد انتهاء العمليات العسكرية واحتلال بغداد، بدأت الصفحة الثانية، وهي العصابات التي بدأت السرقة والنهب بتشجيع من قوات تحالف الشياطين، وتمت سرقة ونهب كل شئ على مرأى هذه القوات الصديقة والتي جاءت تحررنا من كل روح الخير والطيبة والقيم الأخلاقية، سرق مكتب البغدادي مع ما سرق من البيوت والمحلات ومؤسسات الدولة، واستطعت أن أجد رقم احد العاملين في المكتب بعد مضي ثلاثة شهور على احتلال العراق، وعندما حضر أحد العاملين وفتح المكتب كان كل شئ مبعثر، الأوراق والصور خاصة المكتب وخاصة المعجم، المهم أنهم سرقوا الكومبيوترات وبقية الأدوات الكهربائية وتركوا الأوراق والصور ممزقة ومبعثرة، ووقع في يدي إن كل الجهود لعشرة سنوات وأكثر ضاعت، لكن الموظف طمأنني بأنه يحتفظ ب(cd ) للمعجم في بيتهم، وابتدأنا من جديد، لإعادة التقييم على ضوء الأضابير الأرشيفية التي احتفظ بها لكل أديب، والشئ بالشئ يذكر، عندما زارني الصديقان، د .علي ألعبيدي ود. صالح ألعبيدي في إحدى زيارتيهما قادمين من الموصل، ضحك د. صالح وقال: حقهم يقولون هذه معلومات استخباريه، أرشيفك بهذا التنظيم مثل أرشيف دائرة أمنية، وهو ما قاله الراحل خوشناو رئيس اتحاد أدباء الكرد في اربيل، عندما طلبت من الأستاذ فلك الدين كاكائي أن استكمل المعلومات عن الأدباء الكرد، لان الظروف سابقا لم تسمح بزيارة منطقة كردستان وإنا احمل شنطة أضابير واجمع معلومات، وقدم لنا الأستاذ فلك كل ما بإمكانه من المساعدة، ورافقني في الرحلة عندما مررت بمدينة الموصل الصديق علي ألعبيدي، عندها قال لنا الراحل الذي غادرنا على اثر تفجير انتحاري نفسه وسط الحضور للتهنئة أول أيام العيد، ( لو جئتنا سابقا لضننا انك تجمع معلومات للمخابرات ).
أستمر عملنا في جمع المعلومات خصوصا وان هناك الكثير من الأدباء لم نستطع الوصول لهم خارج العراق، على الرغم إن بعضهم بادر حال وصول رسالتنا له أمثال  الأستاذ لعيبي من النمسا، ولكن كانت أكثر الرسائل تعاد لنا لانتقال الأديب من مكانه دون إن يترك عنوانا، وأحتفظ بالكثير من هذه الرسائل ممهورة من دوائر البريد، كرسالة الأستاذ صلاح نيازي من بريطانيا وغيره، ألان بعد إن وصلنا إلى جمع هذه المادة على ضخامتها فان إصدارها بكتاب يكلف مبالغ، حاول الشاعر الصديق سلمان الجبوري إن يقنع دائرة الشؤون الثقافية ولكن بيروقراطية الدائرة لم تساعد على  استيعاب أهمية مثل هذا الموضوع للثقافة عموما وللعراق خصوصا، ألان نحاول إن نحدث ونجدد المعلومات ونضيف ما لم يصلنا من معلومات مستغلين فائدة التكنولوجيا في الوصول إلى ابعد الحدود، ليصار إلى إصداره. متوسمين إن يسارع الإخوة والأساتذة الأدباء في إرسال المعلومات وتشاركهم الصحافة والمواقع الالكترونية في إيصال الخبر.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. عايدة الربيعي : الامتداد الإبداعي والطلاقة والمرونة عند الفنان التشكيلي العراقي مهرجان كلاويز الدولي 2022.

يرى البعض من النقاد ان فن التصوير (الرسم الملون) هو فن حسي اكثر مما هو …

| د. فاضل حسن شريف : الهجرة القسرية واللجوء في القرآن الكريم.

صادف خلال شهر يونيو حزيران اليوم العالمي للاجئين. كلمة لجوء مصدرها لجأ، واللجوء تأتي بمعنى الالتجاء. …

7 تعليقات

  1. عايدة الربيعي

    الأستاذ الكبير  مؤيد البصام (أنك تراث عراقي بحد ذاتك الكريمة) وسمفونية الكلمة الرائدة الطيبة.
    أقولها لك اليوم ولم أقلها سابقا  ،
    لم أكن فخورة يوم  من الأيام بقدر زيارتكم الجميلة مع الأستاذ عادل كامل لي  في المعرض. والله كنتم أروع لوحة لمستها روحي.
     كبير دائما من فضل الله بطروحاتك الثمينة . سدد الله مسعاكم.

  2. مؤيد داود البصام

    شكرا للفنانه والمبدعة الرائعة عائده الربيعي نحن الذين سعدنا بروعة ما قدمتي وجمال ما تناولت فشكرا مع المحبة والاحترام

  3. صلاح ابو نعسة من مصر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة انا صلاح من مصر ارجو ان تكون فكرنى انت تطلق علية اسم ابو نعسة ارجوك اريد الوصول اليك باى طريقة لقد بحثت عنك كثيرا

  4. صلاح ابو ناعسةمن مصر

    يارب اوصل لحضرتك يارب

  5. صلاح ابو ناعسةمن مصر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة انا صلاح من مصر لقد بحثت عنك كثير جدا لمده كبيرة يارب اقدر اوصل اكيد حضرتك فكرنى انا صلاح من مصر حضرتك كنت تطلق علية اسم ابو ناعسة

  6. مؤيد داود البصام

    الأخ العزيز صلاح: تحية طيبة محملة بالأشواق، لك ولجميع الأخوة والأصدقاء، واحدا ً واحد، أبتداء من سي فؤاد وانت نازل، تسالني كيف لا اعرفك واتذكركم جميعا واحدا واحد، على الرغم من السنين العجاف التي عشناها، ارسلت اكثر من رسالة على عنوان المنصورية ولم اتلقى جواب، اشكر موقع الناقد العراقي الذي اوصل لي اصدقاء من قبل والآن، اطلب ايميلي من الموقع وراسلني لاعرف اخباركم، تحياتي لجميع الأخوة والأصدقاء. مع الحب والموده.

  7. د. صفاء داود سلمان التميمي

    الأستاذ مؤيد داود البصام : تحية اكثر من طيبة بوركت في عملك التواصلي مع التراث العربي الذي يعيد الى الأذهان ما كتبه صاحب الفهرست ابن النديم (ت 375 هجري/ 941 ميلادي)،مع الفارق عنه في التخصص الادبي الصرف من تاريخ العراق الحديث ومادونته عن سلوك الاحتلال الأمريكيل للعراق في بغداد من خلال ما تعرض له مكتب بغداد الطباعي في شارع عمر بن عبد العزيز من لصوصية وبعثرة .ونقول مرة أخرى بوركت في عملك الحضاري في العقل واليد ولك مني ولكل العاملين معك في المجهود هذا كل التقدير والاحترام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.