الرئيسية » نصوص » رواية » ثلاثة إصدارات جديدة للأديب العراقي “قصي الشيخ عسكر”

ثلاثة إصدارات جديدة للأديب العراقي “قصي الشيخ عسكر”

ثلاثة إصدارات جديدة للأديب العراقي قصي الشيخ عسكر
صدرت عن دار المثقف في سيدني/ أستراليا، بالاشتراك مع دار أمل الجديدة في دمشق روايتان وديوان شعر للشاعر والروائي المهجري العراقي قصي الشيخ عسكر وهي:

*رواية «زيزفون البحر» وتتحدث عن موضوع الهجرة والمهاجرين وعوالمها الخاصة، وطريقة اندماجهم بالمجتمعات الجديدة التي يستقرون فيها. بطل الرواية يصل السويد بعد فقدان خطيبته خلال الحرب، ويمر خلال خروجه من بلده بعدة محن ومغامرات غريبة. وأخيرا يضطر لركوب السفينة وعبور المحيط. وخلال هذه الرحلة يناقش الطبيعة ونفسه ويكتشف مفردات جديدة عن علاقة حياة البحار بحياة الإنسان. وتستعمل الرواية مجموعة من الصور والتراكيب الغريبة، التي يمكن أن تنسبها للواقعية السحرية، إلا أنها واقعية سحرية تنظر للإنسان وكأنه وجه آخر من وجوه الطبيعة المتوحشة والعدوانية وغير مضمونة العواقب.
*رواية «ربيع التنومة» وتتابع بحوالي 160 صفحة انتفاضة الجنوب على النظام المركزي بعد حرب الخليج الثانية، وما ترتب على ذلك من الإفراط في استعمال الآلة العسكرية وتقييد الحريات. تتكون الرواية من جزئين: الأول عن الانتفاضة.
والثاني عن تعذيب المعتقلين في سجون النظام، واستغلال ضعف الإنسان المدفون في البرد والظلمة، والمبتور عن جوه الطبيعي لتجنيده ضد أبناء بلده. ويحمل الغلاف الأخير شهادات لكتاب ونقاد معروفين عن الرواية ومنها شهادة لعبد الرحيم مراشدة، أستاذ النقد الأدبي في جامعة جدارة الأردنية، ومما يقول فيها: ثمة مهيمنات اختارها الروائي المغترب قُصي الشيخ عسكر بعناية لافتة، وهي تنهل مادتها من روافد متنوعة، خاصة التفاصيل الدقيقة التي تشكل حالة استثنائية في العالم العربي في عصرنا القلق والمتوتر.
*مجموعة شعرية بعنوان «الديوان الرشيق» وهو ديوان ضخم يتألف من ثلاثمئة وستين صفحة جمع فيه الشاعر شعره منذ عام 2000 إلى 2019. واشتمل على قصائد من الشعر العمودي وقصائد التفعيلة.
من العمودي نقرأ:
لك أضحى الورد تاجا وغدا الليلك عرشي
فاقطفي واحدة بيضاء تذكارا لنعشي
ومن شعر التفعيلة نطالع قصيدة عنوانها «خبز التنور» ورد فيها:
أحيانا
وأنا أمشي في مدن الغربة مبهورا بالأضواء
يوقفني خبز التنور المغموس بطيبة أمي
يسألني
هل جئت حديثا من بلد الآلام
فأساوم صمتي وأقول لنفسي
حاذر
هذا أحد المأجورين المندسين
ثم ألملم أفكاري
وأحث خطاي بعيدا عن رائحة الخبز

4 تعليقات

  1. طارق الحلفي

    بأيدٍ مليئة بالنعمة.. تزرع شتلات الارث النوراني.. لسنوات الابداع
    المثابرعلى منعطف حياة يانعة بالخصب الباذخ وملونة بالعطاء الباهر..

    لك من القلب كل الامنيات السعيدة بهذه الاصدارات.. والتي افرحتني انها
    جاءت بهذا البهاء المتميز..

    دمت بصحة وابداع ابدا

  2. قُصي عسكر

    لك مني استاذنا العزيز المبدع المتألق طارق الحلفي كل مودة وتقدير
    مع تحيتي
    قُصي عسكر

  3. صالح البياتي

    لقصي الذي تفوح بين يديه رائحة الجنوب العراقي، المترعة بالطيبة وثراء المحبة، أتقدم بالتهنئة القلبية ، وأتمنى له المزيد من التألق في عالم الإبداع ، وبالصحة والعافية والعمر المديد.

  4. قُصي عسكر

    الكاتب القدير صالح البياتي
    محبتي الدائمة
    الف شكر لك وكل عام وانت بخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *