الرئيسية » نصوص » شعر » الوجود الذي بالكاد يفهم وجوده
إشبيليا الجبوري
عن الالمانية أكد الجبوري

الوجود الذي بالكاد يفهم وجوده
إشبيليا الجبوري
عن الالمانية أكد الجبوري

إشبيليا – باريس – 2019

الوجود الذي بالكاد يفهم وجوده
إشبيليا الجبوري
عن الالمانية أكد الجبوري

إن الوجود الذي بالكاد يفهم وجوده
هو الراثية على مجامع العقل والقلب
قراءة تستحوذ على فتك الاجتهادات التأويلية
والذي أنبت وأثمر مسعى الدلالات تعقل معانيها
جلى نصه بالمثل٬ رسخ الصلة في صورتها٬ أفتكاك
المقدس في؛المعنى والفهم والتفسير والتأويل
هي تقريب المزاولة لجهود (هايدغر) وتشاغله
(غادمير) ذاك المنزوع التواشيح بالجديد٬ المجتهد بين
اللاهوت همامته٬ المتورم بالتفسير وتأويل الجديد.
ومما يحرص التلفت إليه هو النظر والتأمل والتولج عند شلايرماخر
تساوق فتنة لغة التفلسف٬
الممتاز بالتفسير في الفهم والتأويل والمزاولة
إن الوجود الذي بالكاد يفهم وجوده
حين يكتب النور عن نوره
حين يستمر عظيم عن عظيم أختطه
من سحيرة النفس مبناها٬
المتشيىء بالمتفكر
مضمرات مضامين المفاهيم وخلقها٬
مدارها المسيس المعنى
مدار المجرة العظيم
مناظم المتشيء٬
المتفكر على مضمنات صيرت الفهم
متوعرا المعنى الجليل… مستغلقا الدلالة كونيته
سبحان من أفادك فأؤجدك وأطعمك ثمرة٬ غرة
تقرظ حدوثك.!.

المترجمة د. أكد الجبوري

أكد الجبوري
فرانكفورت ـ 19.05.19

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *