الرئيسية » نصوص » شعر » كريم الأسدي : بالوافداتِ الى الفؤادِ أيائلا

كريم الأسدي : بالوافداتِ الى الفؤادِ أيائلا

بالوافداتِ الى الفؤادِ أيائلا

كريم الأسدي – برلين

بالوافداتِ الى الفؤادِ أيائلا
والجاعلاتِ مِن الشغافِ موائلا

أيقظتُ سومرَ بالقصيدِ من الردى
وبعثتُها قلباً يقبِّلُ بابلا

أعتى من الأمواجِ تجرفُ ساحلاً
والعاصفاتِ تهزُّ كوناً كاملا

مِنْ كلِّ باسقةٍ تطايرَ شعرُها
نهبَ الرياحِ مؤجَلاً ومؤجِلا

مِن كلِّ فاتنةٍ أرومُ عناقَها
فتمدُّ عنقاً أهيفاً متطاولا

وأمدُّ كفّاً كي الامسَ اصبعاً
وصلاً ، فيمتدُّ الحريرُ أناملا

سبعونَ مرتزقاً أحالوا بيننا
والوصلِ ، اذ جعلوا الدسائسَ حائلا

عسسٌ وسريّونَ مناعو هوىً
كرّاهُ حبٍ كي يجفَّ ويذبلا

لكننا أهلُ الغرامِ وروحُهُ
و بنا فضاءُ العشقِ يسمرُ آهلا

قدْ جبتُ رفقتهنَّ آفاقَ الدنى
أفقاً فأفقاً مستحيلاً شاملا

لا ينتهي حتى يعود بدايةً
وليبدأَ التطوافُ شوطاً كاملا

فاذا سمونا نحوَ أبراجِ العلا
متجاوزينَ حواسداً وعواذلا

أزرى بنا نوُّ السماءِ بضربةٍ
عجلى وقد ثارَ المحيطُ قلاقلا

فهربنَ ينشدنَ الأمانَ بِعزلةٍ
وبقيتُ وحدي آملاً متفائلا

ملاحظات :

* كتبت هذه القصيدة ـ المقطع الأول منها ـ في برلين في 30.12.2015 أي قبل انتهاء العام 2015 بيوم واحد ! ونشرتها بعد ذلك بيومٍ واحد ونوهت أنها ستكون نواة لمشروع شعري طويل كما يجد القارئ الكريم في الملاحظة الثانية هنا. وها أنا الآن أضيف اليها.

** مُتَفَرِتٌ وداجل هما اشتقاقان من الشاعر كاتب هذه السطور من اسميّ الفرات ودجلة في هذه القصيدة التي من الممكن ان تكون بداية لمشروع ملحمة!!

*** الأِبيات مابعد الخط الفاصل الأول أو المقطع الثاني أضفته قبل أسابيع من تاريخ 24 نيسان 2019 . أما الأبيات ما بعد الخط الفاصل الثاني أو المقطع الثالث فكتبته في غضون أسبوع قبل تاريخ اليوم الثامن من أيار 2019 وسأبقى أضيف لهذه القصيدة بين حين وحين كلما طاوعني الشعر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *