جابر خليفة جابر : حول “جيم جديد” (1)

إشارة :
كتاب (جيم جديد – قصّ) للمبدع جابر خليفة جابر الذي ينشره موقع الناقد العراقي في حلقات هو واحد من أهم الكتب الثقافية التي صدرت بعد الاحتلال. فبالإضافة إلى أنّه يتناول مفاهيم وأحداث وشخصيات ثقافية وفق نظرة جديدة وبعضها يُطرح لأول مرة ، فهو أيضا تشريح لمعضلاتنا الثقافية ومحاولة طرح حلول لها بدلا من النواح والتشكي. أمّا أسلوبه السردي الهادىء و “الحياتي اليومي” فقد أزال عنّا التباس وصفه على الغلاف بأنه “قص” لأول مرة. وللأسف لم يحظَ هذا الكتاب المهم بالمناقشات المطلوبة التي نتمنى أن تثيرها محاولة نشره هنا. تحية لجابر خليفة جابر.

حول “جيم جديد”
جابر خليفة جابر

إنّ همّ ومسعى كل مبدع، كاتباً كان أم شاعراً أم فناناً، هو اجتراح مسار جديد خاص به، وممهور ببصمته، بختمه هو، وألّا يكون منجزه استنساخاً لتجارب الآخرين وتطفلاً على ما يبدعونه من أشكال ومضامين وألّا يغترف من خيالاتهم. على المبدع؛ المبدع الحقيقي، أن يحفر أو ينقش على الصخر طريقه الخاص المميز، وان لم ينجح بهذا فلا إبداع له، وهو مجرد مُستنسِخٍ لا أكثر، وغير هذا على المبدع أن يكون جاداً بتجدّده، فما البقاء على شكل ثابت إلا جموداً وتراجعاً، أي أن التجديد همٌ آخر على المبدع أن يكون بمستوى تحدّيه، وبرأيي أن على المبدع ألا يكون مجدداً في مجاله الإبداعي ومختلفاً بمنجزه عن الآخر (ومنهم أساتذته) حسب، وإنما عليه أن يتمرد حتى على كتاباته ذاتها، أي ينبغي أن يتجدد بين كتاب والذي يليه وألا يكرّر نفسه وأسلوبه وأشكاله في كتبه كلها، وانطلاقاً من هنا، من هَمَّي التفرد والتجدد، وكانا يرافقانني من أول كتاباتي، أردت لهذا الكتاب أن يقدم شكلاً سردياً متمرداً على ما اعتدنا عليه من حصر السرد غالباً بالقصة والرواية، فغدا كل نص منه تشكيلة تمزج بين القصة والحكاية والمقال والإشارات المشفرة أو المضمرة أو الواضحة، وهكذا فإن من سيقرأ أي نص من الكتاب بتمعن سيجد أنه قصة قصيرة إلى حد ما، وهو مقال في الوقت ذاته، وسيتسلم القارئ ما يبثه النص من إشارات ورسائل تخصهُ، هذا بتقديري أهم ما في هذا الكتاب من جدة مضافاً إلى سياحاته الثقافية والمعرفية وتناوله لهموم الثقافة ومشكلاتها.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| طالب عمران المعموري : السرد وبناء الرؤى في أصيغوا الانتباه ما حولنا يهمس للروائي عامر حميو .

رؤيا فردية كيانية  تنطوي على نزعة انسانية، رؤيا تتناول شتى قضايا الوجود الاساسية، الانسان ، …

| محمد السباهي : دوائر القصة القصيرة قراءة في رواية “حقائق الحياة الصغيرة” للروائي لؤي حمزة عباس .

السرد: جملة كبيرة، ككل جملة إثباتية، لذا تُعدُّ حكاية صغيرة.                                                                         رولان بارت عن دار المتوسط …

4 تعليقات

  1. جابر خليفة جابر

    بغياب النقد العلمي الراصد والمتابع للمشهد الأدبي والفني العام تضيع أو يتأخر الإلتفات للعديد من المنجزات الإبداعية ، وهذا ما يحصل غالباً في عصرنا اللاهث وراء الموضات وثقافة القطيع والإشاعة وبريق الجوائز المؤدلجة وكمائن القوة الناعمة ، ولولا وجود بعض النقاد الكبار ومنهم بل في مقدمتهم الدكتور حسين سرمك ومنبره الأهم موقع الناقد العراقي لكانت حالة الفوضى والتخبط عامة ولكنه وأمثاله من القلة النادرة بذلوا ويبذلون جهودا لا تقوم بها إلا مؤسسات كبيرة وقدموا بجهدهم الجاد خدمات جليلة للثقافة الإنسانية والوطنية لا تقدر بمقاس، وبعيدا عن التواضع المصطنع أزعم أن الالتفات الى كتاب جيم جديد هو جزء من هذه الجهود الجميلة فتحية لموقع الناقد العراقي ولمديره الدكتور حسين سرمك ووقفة امتنان واعجاب 💐

  2. هشام القيسي

    افق يرنو له ونتطلع اليه سيما في زمن ترنحت الثقافة فيه بين مشروع محتل نقش المحاصصة وخراب ثقافي مبعثر الأنقاض ولا شك فان الرؤية الوطنية الجادة هو ديدن المبدع وهمه المألوف ونأمل من المبدع جابر خليفة جابر وبمبضع جراح ماهر ازالة الورم وتنقية المشهد لأجل مشهدية ثقافية تليق بعطاء الأديب العراقي وقامته في الساحتين العراقية والعربية .

  3. أخي المبدع الكيير جابر خليفة جابر. تقبّل من أسرة الموقع ومني شخصيا آيات الامتنان والتقدير على لطفك ومشاعرك النبيلة. وفقنا الله وإياك لخدمة ثقافتنا العراقية.

  4. جابر خليفة جابر

    الأستاذ الفاضل هشام القيسي تحياتي لك وكل الامتنان والاعتزاز بما سطرته هنا من تعليق ينم عن الوعي والإخلاص والقراءة الفاحصة الذكية ، شكراً لك ولثقتك ومشاعرك ☘️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *