خلود الحسناوي : زدْ فــي الطعــن

زدْ فــي الطعــن

خلود الحسناوي ــ بغداد

ربمـا توهمــتْ ..
انـي بــكَ اهتديـــت ،
ففـي القلـب غصـة
وفـي النفـــس صمـت ٌ..
يهـز الجبـال ،
لاتــلُمني ..
ليـس لـي الا الصمـت
نديمــاً ،
لأنـي مـن الكـلام تعبـتْ .
تعبــتْ
تعبــتْ ..
فــ لـن اطـرقَ بابـكَ ،
يامـن تقــفُ علــى ابوابهــنَّ
تتســول الــود والوصـال ..
وبــي تدعــي ..
ولـي تتحمــلْ ،
اطعــن ..
وزدْ فـي الطعـــن ،
فمــن مــات عشقــاً
لا
ولــن
يشعــرَ بالمــوت طعنــاً

او بالــزاد سمــاً ،
يامدعــي ..
للحــب عبثــاً ،
توقــف ،
ولاتـــزد بالمقتــــول قتـــلاً .

شاهد أيضاً

رحلة طائر الكاتبة
خلود الشاوي

ذاتَ يومٍ خرجَ طائرٌ عن سربِهِ لأنه كان منزعجا من قوانينِهِ الصارمةِ ،راحَ يُرفرفُ مسرورا …

لوحة ذالك الفلاح الذي اختار التحليق
محمد محجوبي / الجزائر

بين السمرة التي رسمت ملامح الفصول وبين وهج الطين الذي حفظ أنفاس الرجل تشابهت أوراق …

في ذكرى وفاة ميّ زيادة
كم مثلك يا ميّ من تخشى أن تبوح بأسرار قلبها
فراس حج محمد/ فلسطين

{الكلمة التي لا تموت تختبئ في قلوبنا، وكلما حاولنا أن نلفظها تبدلت أصواتنا، كأن الهواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *