رياض عبد الواحد: اجتهاد المسالك**

** إلى/ د. حسين سرمك حسن
أمزق تعاويذ القلق المر
داخل ذاكرتي
المثقوبة من كل الجهات
أتفرد باقتراف عتيق للتسكع
المحترق فوق احتمالات الأسئلة
دعيني أمر
صوب أشياء لا تتلاشى
حاملا وجع السهد
وسافحا أحلامي
عند عتبة الترقب …
قد بللني الهذيان
حين دخلت زمن الصحو ودثرني القصد الممتد
بين النية المتذمرة والبوح الأخرس
لست تائها …
لم تضيعني المسافات …
غير أن الزمن مائل
والبوح عن العزاء اشتعال!!!

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم عبدالله : كلّما ناديتكِ تجرّحتْ حنجرتي.

مُذ أول هجرة إليكِ وأنا أفقدُ دموعي زخّةً إثرَ زخّة أيتُها القصيدة الخديجة الباهتة المشاعر …

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *