مرام عطية : رحيقُ الأخوةِ … يناديني

رحيقُ الأخوةِ … يناديني
____________________
على ضفائرِ الشمسِ أغنيةٌ خضراءُ من رحيقِ الأخوةِ، عزفَ النحلُ ألحانها فسالَ منهُ العسلُ ، ونسجتْ السواقي خيوطها فاكتنزتْ عذوبةً وصفاءً ، سمعها البلبلُ فطربَ بحلاوةِ تينها ، رقصتْ على إيقاعها فراشاتُ قلبي ، و صافح جرحي سموَ معانيها فتبلسمَ شفاءً .
ما أعذبها أغنيةً في ليل أحزاني ! ترفُّ على نوتاتها الحمائمُ الوادعةُ ، غيمةٌ جذلى بالحبِّ زرعتها في أقاليمِ صدري القاحلةِ فصار حقلَ سنابلَ ،ووزعَ فاكهةَ الأملِ على المتعبينَ والحزانى .

أختي ، يانسمةً من عطرِ الطفولة انهمري على يبابِ عمري بهجةً ، تمدَّدي على قيظَ أيامي ظلالَ رجاءٍ ، عانقي بالشوقِ وحشتي ، ضمِّيني لأمسياتٍ منسوجةٍ بالشغفِ ، و حرري خصري من سجنِ الخيباتِ
رحيقكِ المعطارُ يناديني ، يقتحمُ أسوارَ الغيابِ ، يطوي بهمسةٍ وحشةَ المسافاتِ . سأنقشكِ على وجهِ الكون المحتضرِ تميمةً ؛ لتعودَ إليه الحياةُ ،و أغسلُ قبحهُ بشذاكِ ليلبسَ ثوبَ البهاءِ .
_________
مرام عطية

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| محمد الناصر شيخاوي : حديث الغدير .

جَفَّ الغديرُ وما جَفَّتْ مآقينا يا علي لَنْ نَكُفَّ عن البكاء ما حيينا فأعذر حُبَّنا …

| د. ميسون حنا : مسرحية “الحلم”.

مسرحية من أربع لوحات سأنشرها تباعا ، مثلت هذه المسرحية ضمن فعاليات مسرح الهواة عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *