بشرى العيسى : تحت ظل الجولان (ملف/1)

تحت ظل الجولان

بشرى العيسى

مِن جبل الشيخ
مِن قلب الخضرة
بصدر عارٍ
أطلّ وقال:
لن تقتلني
لن تقتلني
ولا تنكر عليّ أبي
أنا ابن الحق جولان،
فمن أنت ايها الغريب؟
أحملُ رمح صالح
وأمتطي جواد سلطان
آتيك فجراً
أشتعلُ
أطويك ليلاً 
أولادي لا يرضون بصبغتك
بهويتك
فأنا ابن التاريخ
الأرض
الطهر
لا أخشى تخريفاتك
لا أخشى الكاوبوي الراعي
ذاك المترهل
لا أخشاه
لي في الشام شموس تسطع
أولاد العظمة وهنانو
وأنا الشهيد للمرة بعد الألف
أموت وأحيا
و لا أستكين
أنا السوري
الأسد الناصر
أضلاعي أسيجة الوطن الأجمل
سوري في العرب الأول
راية حقٍ
في عينيك أنا كالمخرز
أعرف أنك هش
يخيفك صوتي
من أول صرختي في المهد
وكل دروعك
تخاف حجرا في يدي
خذ حديدك وارحل
أيها الغريب
أنا ابن الارض وأبي في السماء
لن تطال اسمه
أنا الجولان السوري
ابن أبي…أنا
وأنت دلني
أيها المارق
الجبان
من أبوك؟

شاهد أيضاً

هشام القيسي: أكثر من نهر (6) محطات تشهد الآن

ينفتح له ، وما يزال يرفرف في أفيائه مرة وفي حريق انتظاره مرة أخرى ومنذ …

محمد الدرقاوي: درب “جا ونزل “

مذ بدأت أمي تسمح لي باللعب مع أبناء الحي في الدرب وأنا لا اعرف من …

تحسين كرمياني: يوم اغتالوا الجسر*

{أنت ستمشين تحت الشمس، أمّا أنا فسأوارى تحت التراب} رامبو لشقيقته لحظة احتضاره. *** وكنّا.. …

تعليق واحد

  1. هشام القيسي

    الجولان بهاء أرض العرب مثل قدس المسرى وكل بقاع يتسكع فيها غاز غادر ماكر ، الجولان رسالة غفران لمن يطهرها ، والجولان كغيرها نبقى نرنو اليها ، تبقى حبيبة الشام بزيها وترابها العربي وسحقا للغرباء والوباء الجاثم على القلب العربي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *