د حميد نعمة عبد : ضمأ

ضمأ
…………

انا الصعلوك …..
القادم من تخوم الأزقة
بحزني السليط
وأفراحي الكسيحة
بعيوني المخضبة بعطر الفحولة
وحقائبي المثقلة بالآهات
وباقات الورد
السائح باوردة المدينة
العارف بخلاياها
الراضع احزانها
وأنت…..
المفعمة بالأنوار
العابقة بالعطر
الغافية على مهد الهمس
جئتك…
كي ارقد بين جدائلك
واغفو تحت ياقة قميصك المخملي
خلف اقراطك
وردة
خذلها الهجير والعطش
……….د حميد نعمة عبد…العراق

شاهد أيضاً

الرجل موسم
كمالا ثريّا
ترجمة نزار سرطاوي

الرجل موسم، وأنت الخلود، ومن أجل أن تعلمني هذا تركتَني أقذف بشبابي مثل القطع النقدية …

مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {12} مُعَلَّقَةٌ لِحَبِيبَتِي
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

1- كَيْفَ الْوُصُولُ إِلَى الْمَكْنُونِ فِي فِيهَا=شَهْدِ الرِّضَابِ وَقَدْ أَمْعَنْتُ أُغْوِيهَا؟!!! 2- رَكْضُ الْخَيَالِ وَقَدْ …

مسرحية من فصل واحد
الضباب يقـــظ
بيات مرعي

الشخصيات الآخر ساعي البريد ( كم من عزيز أذل الموت مصرعه كانت على رأسه الرايات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *