مرام عطية : زمردةُ السَّحابِ ……الشامُ

زمردةُ السَّحابِ ……الشامُ
__________________
اتسَّعي ماشئتِ ياصحراءُ ، فلقد أتقنتكِ حين اغتصبتِ عذريةَ أحلامي ، اخلعي عن وجهكِ الأقنعةَ البيضاءَ ، ومدِّي أذررعَكِ الطويلةَ على سهولي و تلالي ، تعقَّبي كوحشٍ عصافيري البريئةَ ، اصطادي رشيقَ الأيائلِ ، توسَّدي زروعي الخضراءَ إن شئتِ ، و سابقي أفراسي للشَّمسِ ، انفثي سمومَ غيرتكِ ، وأججي نيرانَ غضبكِ فهيهاتَ أنْ تصيبيني ؛ اذري ذهبَ سنابلي طعاماً للشتاءِ ، و تشفِّي من زنابقِ نجاحي ورهافةِ غصوني ، جففي نضارتي إنْ رغبتِ، و اشربي كؤوس فرحي ،اسرقي دنانَ خمري ، و اتركيني أذوي كنبتةٍ خريفيةٍ صفعتها الريحُ الشعواءُ ، فالربيعُ على موعدٍ مع حقولي ؛ على امتدادِ جسدكِ القاحلِ ، و رحمكِ العقيمِ ، يستطيل جذعي الدمشقيُّ إلى السماء ، و يهزُّ نخلَ القمرِ فتساقطُ الرطبُ ، وخيولي العتيدةُ ستركلُ جنونَ رياحكِ .
أنا رمشُ الشَّمسِ و زمردةُ السَّحابِ ، أصوغُ ألوانَ الحبورِ لأبناء السلامِ ،أكحِّلُ عيني الأرضَ بالنورٍ ، و أهدي قزحَ الجمالِِ للدُّنا ، أشجارُ اللوزِ والليمونِ بعضُ دمي ، براعمُ الكرزِ والجلنارِ تحكي قصةَ عشقي ،و أقمارُ الياسمين المتوَّجةُ باللآلئ تحصي أنجمي .
بين ضلوعي جزيرةُ جمانٍ ، طافحةٌ بالخصبِ ، أقسمتْ أن تلبسَ غرورَ رمالكِ ثوبَ الخذلان ، و في قلبي الصَّغير نهرٌ كبيرٌ يشعُّ ضياءً ، يتدفق أملاً ، يروي ظمأ الحزانى للسكينةِ ، و أبي السًّحابُ أقسمَ أنْ يزرعني شجرةَ إجاصٍ للعاشقين فهلاَّ عرفتِ أنَّي الشامُ .
_____________
مرام عطية

شاهد أيضاً

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

د.عاطف الدرابسة: أعيدي الطَّريقَ إليَّ ..‎

قلتُ لها : لن أُصغيَ إلى دمعكِ بعدَ اليوم فنصفي صارَ في الماء .. لن …

شذرات
حمزة الشافعي
تودغة/المغرب

(1) ظل سحابة، استراحة نملة، إرهاق. (2) جدار أحجار، ألعاب ثقيلة، هروب طفلة. (3) ورقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *