لبنى ياسين*: بلا ملامح

* شاعرة من سورية العروبة
عليكَ أنْ تنتقي وجهكَ لهذا الصباح

ليستْ كل الأقنعةِ تتماشى
وستائر الحزنِ المعلقة
على وجعِ شفتيك
عليكَ أنْ تعدَّ ألوانَ غيابكَ
على أصابعِ الوقت
أن تمشِّطَ جبينَ أرقكَ
بوجهٍ يعرفُ تماماً
كيفَ يرسمُ خطا خيبته
ويدركُ مآثرَ ثرثرةِ الصمتِ
حينَ ينبتُ الضجيجُ بينَ جفني سؤال
ويستطيعُ أنْ ينثر بقايا ظلـِّه
على أبوابِ ذاكرةٍ تحتفي بالذبول
مهما ضاقتِ السماءُ
عنْ مقاسِ جسدِ الشمس
ومهما ألمَّ به جرحٌ نازف
ومهما كانَ طعمُ الظنونِ مرَّاً
***
عليكَ أنْ تختارَ وجهاً لك
كل صباح
لئلا يدركَ الآخرونَ
أنكَ مثلهمْ تماماً…
بلا ملامح

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *