لبنى ياسين*: بلا ملامح

* شاعرة من سورية العروبة
عليكَ أنْ تنتقي وجهكَ لهذا الصباح

ليستْ كل الأقنعةِ تتماشى
وستائر الحزنِ المعلقة
على وجعِ شفتيك
عليكَ أنْ تعدَّ ألوانَ غيابكَ
على أصابعِ الوقت
أن تمشِّطَ جبينَ أرقكَ
بوجهٍ يعرفُ تماماً
كيفَ يرسمُ خطا خيبته
ويدركُ مآثرَ ثرثرةِ الصمتِ
حينَ ينبتُ الضجيجُ بينَ جفني سؤال
ويستطيعُ أنْ ينثر بقايا ظلـِّه
على أبوابِ ذاكرةٍ تحتفي بالذبول
مهما ضاقتِ السماءُ
عنْ مقاسِ جسدِ الشمس
ومهما ألمَّ به جرحٌ نازف
ومهما كانَ طعمُ الظنونِ مرَّاً
***
عليكَ أنْ تختارَ وجهاً لك
كل صباح
لئلا يدركَ الآخرونَ
أنكَ مثلهمْ تماماً…
بلا ملامح

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| مقداد مسعود : ضحكته ُ تسبقه ُ – الرفيق التشكيلي عبد الرزاق سوادي.

دمعتي الشعرية، أثناء تأبينه ُ في ملتقى جيكور الثقافي/ قاعة الشهيد هندال 21/ 6/ 2022 …

| حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” : تمبكتو (من شرفة  منزل  المسافر ).

الأفق يعروه الذهول  والصمت يطبق علي  الأرجاء ماذا أقول  ؟ والصحراء  خلف المدي ترتمي  وتوغل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.