فاتن عبدالسلام بلان : رثائية / أيمني في أيسري

رثائية / أيمني في أيسري

مرثية مُهداة إلى روح أخي الحبيب أيمن عبدالسلام بلان في أربعينه الذي يصادف في ٢٠١٩/٠٢/٢٠م
على روحك السلام ياحبيبي ، ولروحي العزاء والذكريات .. !!

__________________

أربعـون غيابـًا
أربعـون وجعـًا
أربعـون جمـرًا
والأحجية الثلاثية الحروف
تتوه في أبخرة الضباب .. !!
فكم يلزمني من العُمر
لأفكَّ شفرة الموت
وأربّت على حدبة حزني
وأيمني* يسافر في أيسري
وفي قلبي مآذن لـ الآه
وكنائس لـ العويل .. ؟؟
كم يلزمني من الوقت
لأضفرَ خصلات ذكرياتك
وأصفّفها في ألبوم صور ؟
كم يلزمني من الوعي
لأنتفضَ صحوة
تحت صفعة رحيلك
وأعبّئ دموعي
في غربال الإنتظار .. ؟؟
وا أيمناااااه
لماذا تعقّني قوافل عناقك ؟
وا أيمناااااه
كيف تبرّني واحات سرابك ؟
وأحلامي فيك تثكلني
بأكفان الفراق
فيضربني الأرق
عُرض الحرقة إلا صبرًا .. !!
أيرضيك فراغي
إلّا من غيابك
و سوس الفقد
ينخر خافقي
بألدّ غصّات الوحدة .. ؟
فعلى صدر الليل
تبكي أصابعي
شهقات قصائد
وتمتمات عتاب
وأيمني الموغل في أيسري
يهزّ فنجانه مودّعًا
فتشيخ قاحلة صباحاتي .. !
أربعـون يومـًا
ويمام الأمل نائح
في قفصي الصدريّ
أربعـون خنجـرًا
تنخز شرايين روحي
وأيمني* شحيح الوصال
أبكيه طوابير أشواق
وحشود نداءات
و رمشه عضَّ البريق
تحت أكمام المغيب ونام .. !!

* أيمني :: أخي الحبيب أيمن رحمه الله

***

فاتن عبدالسلام بلان

 

شاهد أيضاً

مروان ياسين الدليمي: اكتشاف الحب: اوراق من مدونتي الشخصية (ج/5)

لم تكن حالتها الصحية تسمح لها في ان تجيب على ما كان يدور في راسي …

فرات صالح: غصة

يوما ما ستجلس سيدة تجاوزت الأربعين لتتناول فطورها تحت ظل شجرة الصفصاف في حديقتها، وتحت …

مَريم لُطفي الآلوسيّ : النَّوارسُ المُهاجِرة- رحلةُ الموتِ (قُصَّةٌ مأساويَّةٌ لأرواحٍ تبحثُ عن السَّلامِ) (1)

الإهداء.. إلى كلّ الأرواح البريئة التي قضت بحثا عن السلام, عن وطن ودفئ وأمان.. كان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *