باسم فرات : انتبـاهةُ طفـل

انتبـاهةُ طفـل

الْمَزارُ الْمُبْتَلُّ بِأَنينِ الأَرامِل
حَيثُ طُفولَتي تُسابِقُ اللَّهْوَ،
والجنائزُ تَمُرُّ،
نَشِيجٌ يَخْتَرِقُ بَراءَتي،
أَراهُ يَطوفُ في الإيوانِ والرَّدَهاتِ،
لِيُعانِقَ التُّرابَ،
بُكاءٌ مَكْتومٌ لكنَّهُ شامِخٌ، أُحَيِّيهِ بِانْتِباهَةِ طِفْل
تَضَرُّعاتٌ عَلى جُدْرانِهِ تَزيدُني خُشوعًا

رأيتُ شَهَقاتِها
تَتَمَلْمَلُ في بِـئْرِ الكَوابيسِ،
وَفي نَظَراتِها أُمَّهاتٌ غَسَلْنَ العُمْرَ بِالنُّواح.

الْمَزارُ الذي عاشُوراؤهُ تَتَنَفَّسُني
في باحَاتِهِ يَرقُدُ أَسلافي
وَبُطولاتُهُمْ حَكايا تُجيدُ تَزيينَها النِّساءُ بالدُّموع.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| سامي العامري : المرافعة … في الشعر ومواجع العصر .

قالوا له أحسنتَ، ثم تورطوا فأطال ثم أطال لا حسٌّ لديهِ وليس يَصلُح مثلُهُ  إلا …

| مصطفى محمد غريب : عامٌ جديد واوروك النازف في الباب * .

لم يرحل عام الكورونا القتل المتعمد في الساحات وضحايا تشرين إشارات الامل القادم  وضياء القامات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *