كريم القاسم : سلسلة خواطر إثرائية الى صاحبة الجلالة ( تـغـريـدةُ فـَم )

سلسلة خواطر إثرائية الى صاحبة الجلالة

( تـغـريـدةُ فـَم )

يافسحةُ الزمن الباقي …. 

ياأكفاً احتوتني إحتواء الأزاهير لفراشاتها، وأجنحةً تعانق المياسم ، يتسابقان شَمّاً وتقبيلا ، كي لاينصرف ربيعهما على حين غَرّة . 

يانهرَ الحقيقةِ الناصعه …

يا ألقاً …. يثير في النفوسِ مهابةً ، ويرسم حوله أكثر من علامةِ استفهام ، فارزة ، علامة تعجب ، نقطة ، سكون ، ضمّة ، وحتى كل علامات الاعراب . 

ألقٌ … يجعلكَ تبحث في مكامنهِ ، وتُفتّش عن سرّ دفائنه . 

القٌ …. ازليّ .. ليس كالبرق فيتلاشى ، او كالبَرَدِ فيذوب ، او كالبحر مدّاً وجَزراً .

القٌ …. ثابت الخطى يمشي ملكا ، كأنه بالأمس مولود . 

القٌ …. لاتُغَيره الفصول الاربع ، بل هو عالمها ، وزانها بخامس . 

القٌ …. عَزّعليَّ فراقه ، فأهيم في ملكوت الله ، كمتصوفٍ يبحث عن حقيقةٍ غافل عنها .

القُ …. اهيمُ به هيام الطفل بأمه . فراقُ لحظاتِهِ ، كأنهُ امتداد الزمن السحيق ، ولقائهُ كأنه فيك ازلي .

فمٌ …. يعرف كيف يسكب الحروف . قد ادَّبَ ذاته بذاتهِ ، فنطقَ عن محاسنِ قولٍ .

ولسانٌ …. لايحتال على الأذن فيغريها ، بل قد أَغراها خلقاً وأدباً ، ورضابهُ فصلٌ وبيان .

جِـيدٌ …. زادَها رونقاً وبهاءً ، يُضاهي أعناق الريمِ جمالا ، وأعناق المَها دلالا .أقسمُ لوعانقته لغفوت .

أذرعٌ …. إِن احتوتني ، فكأنما تشابَكْتُ بأغصان الياسمين .

عطرٌ هنا …. وعطرٌ هناك . ..

فيضٌ هنا …. وفيضٌ هناك ….

أمتَزِجُ بها كأمتزاجِ حروفها بمعانيها القاتلة ، فأكون أما صريعها او أميرها ، ولم أَصحُ إلّا على تغريدِة فَم يُرَدد ..

((يأخذني من تحـت ذراعي .. 

يزرعني في إحدى الغيمات … 

وأنا.. كالطفلـةِ في يـدهِ .. 

كالريشةِ تحملها النسمـات……….))*

………………………………………………………..

*المقطع من قصيدة (كلمات) للشاعر نزار قباني

 

شاهد أيضاً

د. أفنان القاسم: مديح الظل الأسود (إلى جورج فلويد)

القهوةُ السوداءُ التي يشربُهَا أحفادُ الكونِ في اليمنْ يزرعُهَا أجدادُكَ في أدغالِ الكونغو الماضي أحزانٌ …

جَوازُ سَفرٍ إلى قَلبِ المَتاهةِ
عبد اللطيف رعري /ونتبولي فرنسا

كُنتُ أغَازلُ شَوقِي بمَعيةِ سَرَابِ اليابِسةِ فَهَوتْ منْ عينِي دمْعَة, المَاسُ يُشْبهُها… ويغَارُ المَاءُ مِنهَا, …

ضحويات البلوى
كاوتسكي
تموز 2020
مقداد مسعود

(*) الضحِك : ينظفُ الهواءَ من الغبار (*) قلبكَ مِن خيوط الشمس (*) هناك من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *