الرئيسية » اخبار » اتحاد ادباء وكتاب كركوك يستضيف الشاعر علي الامارة
كركوك / رزكارشواني

اتحاد ادباء وكتاب كركوك يستضيف الشاعر علي الامارة
كركوك / رزكارشواني

اتحاد ادباء وكتاب كركوك يستضيف الشاعر علي الامارة

كركوك / رزكارشواني
اقام اتحاد ادباء وكتاب كركوك يوم السبت 9/2/2019 اصبوحة ثقافية استضاف خلالها الشاعر (علي الامارة) حيث تحدث عن تجربته و كتابه الجديد (قصور بغداد .. قصيدة و صورة ) وذلك في اروقة مركز ديالوك الثقافي في مدينة كركوك ، بحضور السادة اسماعيل الحديدي مستشار رئيس الجمهورية و عبدالرحمن مصطفى محافظ كركوك السابق و جمع من الادباء والمثقفين ، وفي هذا السياق تحدث الشاعر علي الامارة قائلا: كانت زيارتي الى كركوك اشبه بالتعمق داخل الفضاء العراقي وصولا الى القلب لأن كركوك قلب العراق النابض بكل الالوان والاطياف التي عرف بها العراق منذ القدم .. كركوك ام العراق لأن العراق كله هناك .. مدينة واسعة نظيفة حميمة تلقي بظلال المحبة على زائريها وتفرش لهم ورود الامل .. فعندما قدمت مشروعي الابداعي ( القصورة ) اي القصيدة والصورة وجدت اذانا صاغية وقلوبا متلهفة لسماع القصائد والتأمل بالصور .. وجدت صدى طيبا لتجربتي عند ادباء ومثقفي كركوك ..
ورغم المطر الغزيز كان الحضور جيدا ومتفاعلا وواعيا للحداثة وطروحاتها ، وعن مؤلفاته قال : لدي اربعة كتب في هذا المجال حيث اني ارى ان هذا العصر هو عصر الصورة بامتياز بل هو عصر الاصرف بالصورة ايضا لذلك على الشعر ان يستفيد من معكيات الصورة المثيرة وقد انتهى عصر الكلام وقد كانت تجربتي الاولى في كتابي ( رسائل الى الميدان ) ثم كتاب ( انا وشكسبير ) ثم كتاب ( قصورة البصرة ) بهده كتاب ( قصورة بغداد ) وانا لا اسميها دواوين بل هي معارض شعرية لان القارى يتجول بها بين القصيدة والصورة على ان تكون هناك درجة عالية من التعالق بين القصيدة والصورة ..
وفي معرض رده للارث الحضاري والثقافي الذي تركته جماعة كركوك الادبية تحدث الشاعر علي الامارة قائلا : جماعة كركوك تركت اثرا ادبيا مهما بقي يشار اليه حتى يومنا هذا لانها اشبه بالمدرسة الحداثية التي استطاعت ان تترك بصمة واضحة في الادب العراقي ذلك لأهمية الاسماء الادبية المنتمية لها سواء فاضل العزاوي او سركون بولص او فاروق مصطفى وغيرهم لانهم استطاعوا ان يحركوا الاجواء الادبية الراكدة اواسط الستينيات من القرن الماضي بابداعاتهم وطروحاتهم الجديدة سواء في الشعر او السرد او حتى التشكيل والنقد .. ثم انتشروا في العراق والعالم وهم يحملون روح تلك الجماعة المغامرة المشاكسة الباحثة عن الجديد دائما ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *