تابعنا على فيسبوك وتويتر

المُنتدى الثقافي العربي الإسباني
بيان صحفي 001 2019
الإرث الاندلسي وبساتين النخيل جسو ر للتفاعل الثقافي

شارك رئيس المنتدى الثقافي العربي الإسباني، السيد عبد الوهاب التونسي مع ممثلين عن الدول العربية في شمال افريقيا ورؤساء بلديات، في “المؤتمر الدولي الأول للتراث الأندلسي وطريق شجر النخيل في جنوب شرق إسبانيا وشمال أفريقيا”

والذي عقد يومي 29 و 30 كانون الثاني/يناير 2019 في أوريويلا أليكانتي إسبانيا.

اهتمت أوريويلا بالحضارة العربية والتراث الأندلسي لتسليط الضوء على التاريخ المشترك الذي تتقاسمه الثقافة الإسبانية والعربية.
شجرة النخيل برمزيتها كانت كافية لجمع ممثلين عن ستة سفارات عربية من دول شمال افريقيا ورؤساء بلديات من محافظتي أليكانتي ومورسيا في ثاني أكبر بساتين النخيل في أوروبا والذي يقع داخل مدينة أوريويلا حيث وقعوا على إعلان حماية النخيل.
هذا الطريق والارث الاندلسي سيعزز العلاقات بين جنوب شرق إسبانيا والمغرب والجزائر وموريتانيا والسودان وليبيا وتونس ومصر.
شكرا للسفراء وممثلي السفارات العربية لحضورهم، ولرئيس بلدية أوريويلا على الترحيب الحار الذي قدمه
للسفراء العرب ولرئاسة المنتدى، حيث نأمل أن نعود قريبا وأن نكون قادرين على الدفع باتفاق إعلان حماية بساتين النخيل الذي تم التوقيع عليه ايضا من قبل المنتدى.
أكد عمدة أوريويلا “إميليو باسكونيانا” على أن هذا الاتفاق التاريخي يهدف ويعبر عن الالتزام برعاية وقيمة أشجار النخيل القيمة، وفي الوقت نفسه أضاف أنه في هذا اليوم نضع نقطة تحول نحو التعاون من اجل النهوض الصناعي للأراضي وفتح فرص كبيره. وذكّر “باسكونيانا” أن في ناحية أوريويلا، شكلت في العهد الاندلسي (القرن الثالث عشر) حكومة محلية من شعراء وعلماء، وانهم كبلدية طالبوا أن تدرج نصوصها ومخطوطاتها في تراث اليونسكو للتراث العالمي.
كما عبر عميد السفراء العرب موسى عامر عودة سفير فلسطين عن الحاجة لدعم هذه الأنشطة التي تقوم بها المؤسسات الرسمية والمجتمع المدني في إسبانيا مثل المنتدى الثقافي العربي الإسباني، حيث يعمل على تعزيز الأخوة بين الوطن العربي. وأضاف أن حضور ممثلي الدول العربية لهو دليل على هذا الدعم لاستمرارية التعاون.
حضر المؤتمر ووقعوا في دفتر ضيوف الشرف كلٌ من: السيد موسى عامر عودة، عميد سفراء الدول العربية سفير فلسطين، السيد د. محمد عبد الله عبد الحميد أحمد، سفير السودان، السيد سيدي علي سيدي علي، سفير موريتانيا، السيد واصف شيحة، سفير تونس، السيد عماد عبساوي، مستشار سفارة المملكة المغربية، والسيد د. الفاتح م. قاييم، السكرتير الاول في سفارة ليبيا.
من مشورات المؤتمر كتيب جمع قصائد شعرية عربية وإسبانية عن النخيل ومنها قصيدة لعضو الشرف في المنتدى الروائي والشاعر العراقي الدكتور “محسن الرملي” الذي يحظى في إسبانيا والعالم العربي على تقدير واسع لأعماله الأدبية.


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"