تابعنا على فيسبوك وتويتر

ضوء بسيط الاضطراب
_________________

كما الماء أو كما الصرخة
أتذبْذب في الثبات .
النور
يحولّنا لمجالين لا يلتقيان ،
أنت الانعكاس وأنا الانكسار .
أنت الاستقطاب وأنا الحيود
أنت التداخل وأنا التردّد.

فراغ هذا الصباح أكثف من عام مضى ،
يتأمّلني الضوء على عارض انصرافك.
“لو كان النبيذ أحمر” قلتَ
“في الأبيض تنكشف الانحرافات “قلتُ.
الاضطراب بسيط في ضوئنا
لكنّنا ما زلنا داخل الموجة
قمّتك خارج القعر، خارج المرحلة.

على شاشة عَرضنا ليلة أمس
هناك هامش الظلام
ونقاط الضوء بلا دليل .
40

فرديّون نحن …
عَرض قلبينا لا يناسب قِصر الليل
والمسافة تتناسب عكسيا ،
لا تسمح بانحراف الضوء فينا بل بعيداً عنّا

2011


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"