تابعنا على فيسبوك وتويتر

أصدرت الشاعرة والكاتبة الفلسطينية سماح خليفة الأحد 3/2/2019 روايتها الأولى والتي بعنوان “نطفة سوداء في رحم أبيض” عن مكتبة كل شيء حيفا والتي تقع في 287 صفحة من القطع المتوسط.

مقدمة من خلالها نموذجا لصمود المرأة الفلسطينية المتجسدة في هيئة وطن والوطن المتجسد في هيئة امرأة، لتعلن في روايتها عن أهمية المرأة الفلسطينية ودورها الفاعل كأم وأخت وزوجة وحبيبة ومناضلة تحتوي عذابات وآلام هذا الوطن وتدفع به للصمود في وجه الاحتلال الغاشم؛ لتتحول بدورها إلى وطن بحد ذاته، دون أن تغفل عن دور الرجل كشريك حقيقي لها في رحلتها.

أجيال تعاقبت في رواية خليفة وثقت جرح فلسطين النازف بخنجر الاحتلال الذي يسعى لطمس الهوية الفلسطينية وسرقة الأرض والعرض.

ومن الجدير بالذكر أن خليفة أصدرت ديوان بعنوان “أبجديات أنثى حائرة” عن نفس الدار، كل شيء حيفا.


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"