د. حميد نعمة عبد : بنت الجيران

بنت الجيران

………..

اشارت لي بنت الجيران

تلك القابضة على الجمر 

الحالمة برائحة الانسان

القابعة خلف السور 

الحائرة بين الحظ

وبين الفنجان

اشارت لي ولا أدري 

أكانت تدفعها الرغبة  

أم يدفعها عصف البركان

وأنا ذو الشبق المزمن 

والرأس الشارد

المحشو بالعهر وبالهذيان

القابض على قلبي الأثري

الغارق  بالياس وبالكتمان

اشارت لي ….

واين تفر…….

من رعشة اعضائي 

ونزف القلب وثورات البهتان 

تلك المغدورة لاتدري

ان الروح يسكنها مائة شيطان

وأني منذ خلقت

رجل ضمآن 

واني لا أملك جيبا 

و أبحث عن انثى بالمجان

………..

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *