بلقيس خالد: حكمة.. اضعتها

خذني .. من ليلة، اعتراني الشوق فيها،
خذني .. لا محطات لانتظاراتي،
وفي الصدر، لا ضلعا
أسله،
كما سلت حواء غصنها في وحشة الجنان، فكان آدمها ،
خذني … من بحر هذا الليل، فأنا حبة ماء
قفزت حين أنفرط عقد غيمة مطاردة،
خذني فقد اضعت فيك أصابعي،
اضاعت فيك
الحكمة أصابعها الأربعة، أسمع نبضاتي فيك، ولا أراني.
من جعل ،من الرماد :أضلعي ؟
من سرق النهار، من ضوء ظلي ؟
خذني…ليطمئن القلب،
على مسافات، توثقها حكمة جدتي،
ولأتأكد من حقيقتي في ميزان عينيك ،
أريد
أريد
أريد
أن أراني

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| مقداد مسعود : ضحكته ُ تسبقه ُ – الرفيق التشكيلي عبد الرزاق سوادي.

دمعتي الشعرية، أثناء تأبينه ُ في ملتقى جيكور الثقافي/ قاعة الشهيد هندال 21/ 6/ 2022 …

| حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” : تمبكتو (من شرفة  منزل  المسافر ).

الأفق يعروه الذهول  والصمت يطبق علي  الأرجاء ماذا أقول  ؟ والصحراء  خلف المدي ترتمي  وتوغل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.