بلقيس خالد: حكمة.. اضعتها

خذني .. من ليلة، اعتراني الشوق فيها،
خذني .. لا محطات لانتظاراتي،
وفي الصدر، لا ضلعا
أسله،
كما سلت حواء غصنها في وحشة الجنان، فكان آدمها ،
خذني … من بحر هذا الليل، فأنا حبة ماء
قفزت حين أنفرط عقد غيمة مطاردة،
خذني فقد اضعت فيك أصابعي،
اضاعت فيك
الحكمة أصابعها الأربعة، أسمع نبضاتي فيك، ولا أراني.
من جعل ،من الرماد :أضلعي ؟
من سرق النهار، من ضوء ظلي ؟
خذني…ليطمئن القلب،
على مسافات، توثقها حكمة جدتي،
ولأتأكد من حقيقتي في ميزان عينيك ،
أريد
أريد
أريد
أن أراني

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *