أكد الجبوري : قمامة تحت الاستحمام

قمامة تحت الاستحمام
أكد الجبوري

قمامة تحت المجلى
ضوء المصباح
يمر عبر الستائر الممزقة.
ــ
الخنافس الداكنة٬ رعناء
فوق الكلمات
تترنح على
ندى الصباح.
ــ
البيت فارغ
القمامة تخفي الطريق
إلى المجلى.
ـــ
“… أخيرا٬ لقد حان موسم الاستحمام”
يقول٬ ويحتسي القهوة
صب في الفنجان
يراقب العاصفة
من خلال النافذة.
ــ
لم تظهرك الكتابة جلية؛
أنه زمن الحرب والفرغ٬
زمن السرعة والبلادة واللا مبلاة
زمن الهويات القاتلة
زمن هجرة الرابحون والخاسرون في نفق الميثاق الجديد.
زمن أنتشار رؤية الموقفين٬ طوابير خلف الاسلاك الشائكة للتحرر.
ونظرات قمامة الشفقة تؤكد الحاجة٬ هل من مزيد.؟!
ـــ
تنبه٬ أنك
لم تكتب بعد
زمن القمامة ينتشر٬ الكلمات المزيفة
عرفت طريقها إلى قطاعات واسعة من المزارعين٬ والمقاهي
تزيف الوجود؛ الأعمالق والعمالة الرخيصة
الهجرة القسرية تنتشر عن طيب خاطر
العمل مقابل أجر زهيد٬ الإذلال الحر بالميثاق الكولونيالي
يكمن في زمن الحرب
تتسع رطانة الاندماج في ثروة الوهم٬ وخطابك
في الصالون الفارهة
ينزف مستقبل أجياله في الملل٬ بمصير لا كما يتوجب عليك٬
وعلاقة رائحة البرتقال بالرأسمالية
هي الحرب الباردة للهجرة نحو العدم٬
بلا توقف٬ تزدهر القمامة
حينها تفهم الصراع بخاطرك: بتوزيع الفشل
عن العدالة التي
تكتب عن زمن الحرب٬
وأنت في الظل تؤكد عن
القمامة التي لا تنظف
يا متمم الأحتفاء بها في المجلى٬
شبح مسحوق المنظفات المتطفل.!
باريس ـ 22.01.18

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زياد كامل السامرائي : حمض نووي و قصائد أخرى .

    حمض نووي أنتَ من سلالة عريقة و هو أيضا لا يُشبه الرعاة حين …

| مصطفى محمد غريب : الرحيل .. سعدي يوسف .

” وتدق بيك بن  دن دن” * خبرٌ جديد رحل ابن يوسف للجليد رحل الأخير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *