الرئيسية » مقالات » اتحاد ادباء وكتاب كركوك يحتفي بالاعلامي سوران الداودي
كركوك / رزكارشواني

اتحاد ادباء وكتاب كركوك يحتفي بالاعلامي سوران الداودي
كركوك / رزكارشواني

اتحاد ادباء وكتاب كركوك يحتفي بالاعلامي سوران الداودي

كركوك / رزكار شواني

اقام اتحاد ادباء وكتاب كركوك يوم السبت 19 كانون الثاني 2019 اصبوحة للصحفي والاعلامي سوران الداودي ، وذلك بحضور نخبة من الادباء والمثقفين والصحفيين بمختلف القوميات ، واستهلت الاصبوحة التي ادارها الزميل الصحفي علي مال الله بنبذة عن السيرة الذاتية للمحتفى به ، والدور الذي لعبه في مسيرته الصحفية والاعلامية ، ومن ثم تحدث الزميل الصحفي والاعلامي سوران الداودي عن تجربته الصحفية والاعلامية خلال ربع قرن قائلا: احببت الصحافة ولم
ولم استطع النشر او العمل. فقط كنت انشر قصائد شبابية باللغة الكردية هنا وهناك وباسماء عدة لا أتذكرها ، بعد عام ١٩٩١ كان العمل الصحفي الحقيقي حيث بدات من دهوك مع عدد من الأصدقاء بتأسيس صحيفة ( الاتحاد) الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني بزعامة الرئيس الراحل مام جلال.
وتلاها صدور عدد منها وتوقفت بسبب صدور صحيفة مركزية باسم (الاتحاد) في اربيل حيث عملت مراسلاً لها في دهوك لسنوات ، وبقيت اعمل في الصحافة وتنقلت بين عدد من الصحف والمجلات الكوردية وتلاها العمل في اذاعة العراق الجديد التي كانت موجهة لاسقاط النظام السابق ، وكنت انقل تقارير صحافية للاذاعة ومنها عملت في اذاعة العراق الحر ومراسلاً في قناة الحرة عراق لسنوات ولغاية اليوم .
وأستطرد أنه عمل على تأسيس مكاتب للاذاعة في بغداد وتوفير مراسلين اذاعيين في بغداد.
وشرح تجربته على مدى ربع قرن ..هذا وشهدت الاصبوحة لعدد من المداخلات التي وقفت على تأثر الصحفي في البيئة المركبة ذات الاثنيات وخاصة كركوك حيث تعتبر مدينة فيها مكونات وكيف وقف سوران الداوودي على مسافة واحدة ونقل اصواتهم في العديد من القضايا.
وأستذكر الداوودي نصيحة الرئيس مام جلال الطالباني عندما التقى بعدد من الصحفيين بتاريخ ١٠- ١٢-١٩٩٥ حيث قال له ان كركوك مدينة عريقة والعيش وقبول الاخرين ونيل واعطاء حقوهم هو سر النجاح لاي شخص ويجب ان نرسخ هذه الثقافة في الاجيال وكركوك شدة ورد بجميع أطيافها.
وفي ختام الاصبوحة كرم الزميل الاستاذ محمد حسين الداغستاني رئيس نقابة الصحفيين العراقيين فرع كركوك وبحضور الاديب الاستاذ سداد هاشم رئيس اتحاد ادباء وكتاب كركوك بدرع الاتحاد تقديرا للدور الذي لعبه في مجال الصحافة والاعلام ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *