أكد الحبوري : سيسيليانو وردة الآكاسيا الحمراء

سيسيليانو وردة الآكاسيا الحمراء
أكد الحبوري
سيسيليانو فاسيليدس٬ صبية٬ أو٬ هكذا تكاد!
قالوا عنها: فاقدة المناعة…
لا٬ إنها عامرة.
سيسيليانو زخة جمر٬
سيسيليانو عيون الحكمة.!
ــ
الآكاسيا الحمراء تبقى وحدها.
كانت تتمنى في أعماقها٬ تبقى
مع سيسيليانو وهي تموت.
ـــ
سيسيليانو كما صرح لها بذلك مرار
تغادر المنزل حافية.
سيسيليانو تنتظر
أن يكتب لحنها المستعار
وتغني٬ لو أستطاعت
أمام البحر وضوء القمر.
تشرب الشاي
مع العصافير.
تتذكر البرتقال
مع غيوم الضيعة.
تطرز السلال٬
في المزرعة تصبغ أظافرها.
سيسيليانو تسهر٬
تراقصها الأقمار والأرق.
تعزف وتنظر
مع المغنى القياثير.
ــ
سيسيليانو تدخل
إلى البحر .. تغيب في عام جديد.

أثينا ـ 31.12.18

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| مصطفى محمد غريب : نص ـــ سلاماً: المغنون هذه الليلة ندامى! .

المغنون القدامى ندامى فقدوا النطق تلاشت كل أنواع الغناء لم يكن مسرحهم يخلوا من الجمهور …

| مريم لطفي : خيول..هايكو .

  1 تختال بجمالها تلك الخيول 2 جامحة تفترس الريح فرس 3 تجوب البرية مبحرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *