تابعنا على فيسبوك وتويتر

أيُّها المطرُ .. بادلني بالعطرِ

على شفاه الزَّهرِ قصيدةٌ
امتصها النَّحلُ فحلَّقَ غرِدا
وعلى شفتيكَ
أنثرُ شعري أرشفُ حزني !
أزرعُ غرسي أحصدُ ندمي !
سأبادلُ الزَّهرَ بالنَّحلِ
فأصيرُ الكَرْمَ
و تَكُونُ القصيدةَ
و أغدو النَّهرَ و تصيرُ الخميلةَ
فلايفارقُ رمشكَ عينيَّ
ولا تغيبُ نجومي عن مقلتيكَ
فهلَّا تعدني غيومكَ بالوردِ ؟
وأوتاركَ بالعطرِ ؟
فأتماهى خبزاً على مائدتكَ
وتصوغَ دموعي أغنيةْ
______
مرام عطية


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"