للورد جمال لا ينتهي
إشبيليا الجبوري
عن الفرنسية أكد الجبوري

للورد جمال لا ينتهي
إشبيليا الجبوري
عن الفرنسية أكد الجبوري
للورد جمال لا ينتهي…
هو الحكمة٬
ترنو العطر والألوان
يا للتجاوز النقي.!
ـــــــــ
الحكمة
هي ذي تنبثق وردة.
يعرفها المحب في حضرة احساسه
يحملها لحظة أنتظاره٬
أمام ما صنعه الغناء٬ و يداه
يا لغناء فاغنر! يا لها جنون الوردة
في القلب إذن!
ــــــ
يشع٬
لحظة ما يفوق أحساسه العطر
الأقحوان غاياته القصوى٬
ثم سكت كل شيء. ومع ذلك فحتى في سكون الأقحوان
أحساسا أكثر واقعية في الحقول٬
زهيرات تولد من جديد٬ إشارة وتحول.!
ــــــ
العصافير ناسية الأوكار٬ والزقزقات لا تريدها عرائن
العاشقة لحظة أكتشافها أنفعالا يفوق المطر
وهناك حيث
لم يكن لأستقبال الكلمات غير ملاذ دفتر بائس٬
تخرج أفئدة السكون
عصفورا أكثر واقعية من السعادة
من الكلمات الوضاءة المحررة٬
فتفهم الشوارع٬ أنها تقف هكذا الورود صامتة.
تفهم العصفور٬ ينبثق٬
أحساسا يستولي جناحيه ويصير ـ
عبر أشكال رفرفاته التي لا حصر لها ـ
غايته القصوى
فلا عن خوف ولا عن مكر
يولد من بداية جديدة٬
بدا هينا عليه منها عند النافذة.!
ــــــ
لآجل أن تصغي. فحنجرتك للعواء أقرب.
كهف موحش في شمعة
أكثر الهمهمات معتمة٬
و أوراق الاشجار في كانون الأول تتطاير
كأكثر الخطوات بتجاوزها الشوارع الخائرة
أركان تهتهز بعدمها العصافير كلها!
عتبة عتبة… في الغناء
تقف هكذا صامتة ..
يا لخطوات راقصة البالية! يا لها الأوبرا في المسرح!
شدت الخفافيش لها معابد في وسط الحشد.
ــــــ
العصفور
لحظة أنتصاره فوق غصن ما٬ أو نافذة
يحمل الفرح في ذاته قوة٬ تهزه
وتغزونا
تجعلنا نتذوق الورد حتى الشم.
تجعلنا ننشد الجمال٬
بأصرار٬
لأننا لا نعرفه إلا بشكل عابر.!
ـــــ
الوردة قرب قوس النصر
يتمنى الجميع المرور بها أكثر من استقبال
شذرات الشعور بالسترات الصفراء فرحا بأغانيها.
السترات الصفراء تأكيد على الحياة.
تجل لقوتنا حياة كريمة٬ ونتذوق عبرها الكلمة.
تجعلنا نشعر أننا أحياء مثل الورد… مثل الحكمة.
لكن٬ هل بوسع العصفور أن يساعد على شمها٬ أو كبحها
أو غرسها في أنفسنا؟
هل بوسعنا اليوم أن نرفرف لحكمة٬
هل بوسعنا اليوم أن نتشمم إلى قوة الورد؟
الوردة قرب قوس النصر لا يشغلها الفرح كثيرا٬ لأنها
لا تنتظره٬ ولا يمكن أن تتوقعه
ولا تتأمله من دون أن تتأثر به.
ومع ذلك٬ كالأنتباه و الحضور العصفور يرفرف
العصفور
وضع ثمة فرح في قلبها
ثقة وأنفتاح القلب
مثل العشاق في سعيهم لفهم الفرح
دون كلمات معتادة٬ لا يراجعها٬
يقف هكذا؛
المنح بلا مقابل٬
الحفاوة والشكر
المحبة والمثابرة
والجهد دون أستسلام.
أنها تجربة الحكمة أكثر دوما
في التحرر الداخلي٬
وبالتدريج…بدا هينا على قلبها.!
ــــــ

المترجمة د. أكد الجبوري

تكاد تكون وردة!
إنها تنجس في جنح عصفور هائم
من سعادة الغناء والمطر٬
البرد قيثارة فذة٬ حزن يجلي القلب بألق
والوردة جلية في عطر براقعها٬ والعصفور
أشواقه ربيعية٬ شدت له
على أرصفة الشانزليزيه
أغاني هيهات لها أذن٬
والوردة القلقة والقيثارة الفذة
من الأيادي هيهات لها ملاذا٬
أيادي معطرة في القلب أكثر الحنين إضاءة
وهناك حيث
الورد أسند العصفور حكايته٬
على رأسه قوس النصر٬ دون أستغناء
تعرف على ذاتها الحقيقية.
ـــ
كانون الأول٬
للورد جمال لا ينتهي… يا للملاذ النقي
يا للعصفور
مضى للحكمة يرفرف.!

أكد الجبوري ـ باريس
16.12.18

شاهد أيضاً

الرجل موسم
كمالا ثريّا
ترجمة نزار سرطاوي

الرجل موسم، وأنت الخلود، ومن أجل أن تعلمني هذا تركتَني أقذف بشبابي مثل القطع النقدية …

مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {12} مُعَلَّقَةٌ لِحَبِيبَتِي
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

1- كَيْفَ الْوُصُولُ إِلَى الْمَكْنُونِ فِي فِيهَا=شَهْدِ الرِّضَابِ وَقَدْ أَمْعَنْتُ أُغْوِيهَا؟!!! 2- رَكْضُ الْخَيَالِ وَقَدْ …

مسرحية من فصل واحد
الضباب يقـــظ
بيات مرعي

الشخصيات الآخر ساعي البريد ( كم من عزيز أذل الموت مصرعه كانت على رأسه الرايات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *