رحيل “أميرة” القصة القصيرة ديزي الأمير

رحيل “أميرة” القصة القصيرة ديزي الأمير

رحلت الأديبة والقاصة العراقية ديزي الأمير قبل أيام، في 22 تشرين الثاني الجاري (2018) ، في هيوستن بالولايات المتحدة الاميركية، بعد معاناة مع المرض ابعدها عن كتابة القصة القصيرة ، حيث ابدعت في هذا المجال الأدبي الراقي.

كانت ديزي الأمير تعيش مع عائلتها في الولايات المتحدة منذ سنوات، بعيدة عن بغداد وأجواء بلاد ما بين النهرين العابقة بالشعر والأدب، وبعيدة في الآن نفسه عن بيروت عاصمة الثقافة، كما كانت تسمّيها. لكنها بقيت في حنين دائم الى بغداد وبيروت حيث عاشت لسنوات طويلة، قبل اندلاع الحرب المشؤومة.

تخرجت ديزي الأمير في دار المعلمين العليا في جامعة بغداد ونالت اجازة في اللغة العربية وآدابها، ومارست بعدها التدريس حيث ألهمت الكثيرات من طالباتها، وحفّزتهن لتطوير ادائهن الأدبي والشعري والثقافي. سافرت الى بريطانيا والتحقت بجامعة كامبردج حيث درست الأدب الإنكليزي، لكن الحنين الى بغداد وبلاد العرب كان أقوى.

أصدرت مجموعتها القصصية الأولى عن “دار الآداب” في بيروت تحت عنوان “البلد البعيد الذي تحب”.

*عن صحيفة النهار

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| حسن الحضري يرصد أخطاء مجامع اللغة العربية في كتاب جديد  .

صرَّح الشاعر والكاتب حسن الحضري عضو اتحاد كتاب مصر والمستشار العلمي (السابق) بالمركز العالمي للبحث …

| رواء الجصاني : بمناسبة الاعلان عن قرب افتتاحه متحفا، ومركزا ثقافيا… هذا هـــو “بيـت الجواهــري” الأول والأخير في العراق .

    * من بين ابرز الفعاليات المتميزة لاحياء الذكرى 25 لرحيل الجواهري، التي تصادف في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.