هشام القيسي : فضاء 

فضاء 

 

فضاؤها لا ينتهي 

والمدى يسع لكل لحظات التجلي 

مثل الشرايين هي المأوى 

تشعل النبض ليتدفق 

ومن وهج يناغم الشرفات الوقورة 

تعلو وتتجول في دمي ، 

شيئا فشيئا أشمر عن انبهاري  

وفي كل لحظة أراها بقلبي . 

ها هي الذكريات 

تستعين بي على أيامي 

وها هي المحطات يملؤها الزهو

لحب سكنته الألوان 

فالطريق إليه يفقه أمره 

وبأوسع من فرح لا يتوارى 

أكتب في كل مكان 

لم أكن زاهدا في حبها 

ولم أصمت سوى للهيب يتحرق .  

 
تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| قصي الشيخ عسكر : ذكرى,دراية,تأمّل,لؤلوةٌ .

ذكرى       ذكّرني   وجهُ عجوز   أغرتني أن ألعبً في البيكاديللي الروليت …

| كريم الأسدي : يا ماليءَ الدهرِ اِشفاقاً واِنصافا – الى أبي الحسنين ، أبي تراب  ، علي بن أبي طالب.

     ياماليء الدهرِ اِشفاقاً واِنصافا ومُنصِفاً لرغيفِ الخبزِ أنصافا   وبائتاً جائعاً بَعدَ الصيامِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *