نوميديا جرّوفي : منذ مائة عام

نوميديا جرّوفي،شاعرة، باحثة و ناقدة (الجزائر)

منذ مائة عام

منذ مائة عام
و ليس في وجهي شيء يشبهني
فثارت عليّ قصائدي
و غارت منّي وسائدي تسألني
من ذا الذي يلهمني؟؟

منذ مائة عام
و غابات من الحزن عن أسرار عينيه تخبرني
عن طيف من الحلم الجميل
عن أمير أراقبه و يدهشني
غائب.. حاضر
مشمس.. ماطر
هو أنت
تطفئني و تشعلني كفصول السنة
تُلبسني إحساسي
تُلفحني و كأنّك وجه الشمس
تعصرني و كأنّك وجه الرّيح
ألمسك فتمطرني
و كأنّك أسراب من الغيم

منذ مائة عام
و أنت كشيء خلف الشيء تربكني
كزمن خلف الزمن يسرقني
كزبد البحر
كزورق الأماني أطاردك
و في الأحزان يغرقني
كلّ ما في قصيدتي أنكره و ينكرني
لكن هو أنت وجهي
الذي ليس يشبهني
و من فوق الإعجاب يعجبني

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الجبار الجبوري : – سلاماً أيهّا البَحرُ مِنّي السّلاما – .

يؤلمُني البُّكا بين يديّها، فأهربُ الى سماء لا أرى فيها ،غيرَ عينين دامعتين، وشفتين يقطرُ …

| رعد السيفي : صرخة .

  من بين ألسنةِ اللّهَبْ جيشٌ من الأرواحِ يصعدُ شاكياً للهِ مِنْ شَرٍّ وقبْ أمواجُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *