فرات إسبر : أزرعُ عطراً وأطيّر الورد إليك

أزرعُ عطراً وأطيّر الورد إليك

على دفٍّ من الشوك، كنا ننام.

 وإذا أيقظتنا أحلامنا نرتجف.

 

ماذا أرى؟

 لا ضوء كي أرى!

 

نهار يرخي سدوله

وأمضي 

أطوي حبيبي بين ذراعيّ ،

لا تخف،

  يا بني

هو النهار، أسودٌ لونه،

 لونه أسود /هو النهار،

يا بني.

 هو الله، لا يسرد الحكايا،

 لكنه شاهدٌ

 على ظلمة أشرقتْ

 وعلى قلب أضاء.

 

الآن أزرع عطراً

 وأطيّرُ الورد  إليكَ.

إلى جهتك ستهب حياتي  

فتورق على البعد،

 يا وطنا لم أشرب من فصوله

 سوى ماء الخريف.

 

أشمُّ عطرك

 لا ألمسُ غير الغياب 

 وألمحُ على البعد وجهي،

غريباً،

 يلقي الحنان على الجهات.

 

ما أعطيتني غير ذاكرة ميتة.

كسرتني كالحب،

 حولتني شظايا.

من يلم الغريبة ؟

 من يقطف الشوك من صدري ؟

 ربما تضيء الحقيقة !

هو الحب يسكننا مثل البيوت الفقيرة 

حتى ولو كانت بلا ضوء  

وبلا باب.

 

 
تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. قصي الشيخ عسكر : همسة من عبير .

همسة من عبير   زادك الصمت هيبة وجلالا       فلقد كنت للجمال مثالا   …

| عصمت شاهين دوسكي : إحساسي لغتي .

إحساسي لغتي وفي لغتي إحساسي ما جنيت منه إلا جمالا وجماله في همسي أداعبه بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *