فيصل جاسم : الورد عطله الضجيج عن النمو 

الورد عطله الضجيج عن النمو 

فيصل جاسم 

توقف عن معاقبة الكلام ، عن المرارة ، عن تخوفك المريب من الايام اذ تأتي 

فتأتي مثلما يتوقع التقويم 

هل خرجت اليك قبائل الموتى ، مرتبة كما الاشياء في حجرات رأسك 

كنت مستعرا بنار اخوة النحل الذي انطفأت حلاوته

توقف 

ان روحك سوف تجلدها ذراعاها 

و يفقأ عينها طير انابيل ينكس رأسه في البؤبؤ المفتوح دوما باتجاه العالم المخفي 

خيمتك استعارة وجه عاشقة فقل للناس ان نحاسهم ذهب ، و ان الورد عطله الضجيج عن النمو

و اسقطت احلامها الارض العجيبة في شرايين الغصون .

انت عاقبت الكلام بموجة اخرى من البحر الذي اقتحمت شواطئه القواقع 

 وهي تلعن سيرة الماضي 

توقف

   كي تكون بداية اخرى

توقف 

    عن معاقبة الجناس ، عن التذمر ، عن صرير الحرف تنطقه الملائكة التي خرجت عليك و اعلنتك 

مجوفا الا من الامعاء وهي تمضغ سيرة الخمر العجيب كأن روحك و هي تزحف في فضاء الصمت 

يأكل روحها الزمن الملول .

ان وجهك ليس وجهك 

ان كفك و هي تصفع كفك الاخرى و تبكي ليس كفك 

فالتمع ان شئت في هذا النحاس

و ليكن تاريخك القادم منسوجا على نول النعاس 

انت عاقبت الكلام بلهجة اخرى

توقف 

عن ملاحقة المصير ، عن الوجود 

عن الصعود ، عن النزول 

و لتلتمع ان شئت في هذا الافول 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : مثنويّات ورباعيّات عربيَّة .. أَسئلةُ لماذا .

لماذا يضيقُ علينا الزمانْ  ونحن الزمانُ بِقلبِ المكانْ    ***   لماذا تدورُ الحياةُ بِنا  …

| د. عاطف الدرابسة : مشكلاتُ القراءةِ والتَّاويلِ في ديوانِ”صحيفةِ المُتلمِّس” للشَّاعرِ عبدالأمير خليل مراد .

إذا كان الغرضُ من المختاراتِ الشِّعريَّةِ أن تعكسَ تجسيدًا للتنوُّعِ في تجربةِ الشَّاعرِ ، فإنَّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *