د. قصي الشيخ عسكر : نـدى

نـدى

 منكِ في الفجر لطفه والنقاء   

فحريّ بعهدك الكبرياء

ياندى   لم أكن  لأبعد  عنه 

لحظة أو يخيب مني الرجاء

فتنة الشرق بعضها لمحة

منكِ استبدّت وبعضها إيماء

فإذا شف منك وحي جديد

تعتري الجدب واحة خضراء

ليظل الوجود ينزف حبا  

وبصم الصخور يندى الماء

إن تك الأرض في معانيك تاهت 

فبمعناك قد تحار السماء

رقَ عنك الحنين خلقا بديعا

فتنآى عن الوجود الفناء

خاصمتني فيك الأماني فعزت 

وتماهت بي فتنة عمياء

فافترقنا وقد عرفنا جميعا 

مالهذي المأساة قط انتهاء

والتقينا نوحي بعهد جديد  

فاستباحت لقاءنا الأهواء

يومنا ينتهي لمخلب ذئب 

والغد الذاوي حية رقطاء

فدموع تكاد تفيض رياء   

وعناق وبسمة صفراء !

كم صُعِقنا من حاضر لاتضاهيه

شقاء أيامنا السوداء

فإذا نحن فجأة في عداء  

وإ ذا نحن في غد غرباء

قلتِ عد لي فانزاح ليل كئيب 

وبروحي تململت أشلاء

وطني أنت إن يعز ّمكان  

وسمائي إذا تناهى الفضاء 

لم يكن للحياة أي تجل 

غير صمت يدب فيه الخواء

لم يكن كل ذاك حتى التقينا  

فرسمنا الوجود كيف نشاء

وجعلناه رائعا دون قيد   

لاختام  يحـــده  وابتداء

فكأن الدمار لمـَّا يعمَّ  الأرض 

أو لم تسلْ   عليها الدماء

قدري ظاميء أمامك يجثو  

فاستبيحيه تنتش الصحراء

واستميحيه إنه منك معنى 

أعلن الشعر سره والغناء

 

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *