هشام القيسي : سلاما

سلاما

حين تجيء
وتعبر أحزانك
تكون أنت الطريق
وتكون أنت من يرحل
إلى المدينة
بموقدتك تبحث عن مطر
كي لا تنام
وتبحث عن سر
لا يكون جوابه مكلوم الفؤاد
هذي أيامك تمتد
وبخطاها تشتد
ومن سفر إلى سفر
تمضي عبر نوافذ
وأحلام
الآن بدأت
تشتهي لغة أخرى
وباتت الريح تصحو مختلجة
في سيرتها الأولى
سلاما أيها الشاعر
حين تخطيت
وحين مضيت
فالقلب لا يمر
سوى من وقع نهار
ومن بين جرحين
بلا دثار
ويمر عبر حنين عذب
وعبر جمر
في كل الطرقات
يتلذذ الآهات
سلاما أيها الشاعر
بين الفرح والحزن
تسطع الذكريات .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : حصَّةُ الناصرية *..

رمادٌ ؟! وأنتمْ ماءُ نهرينِ مقمرُ  ظلامٌ ؟! وأنتمْ بدرُ تموزَ نيّرُ    فراتٌ جرى …

| بلقيس خالد : فوهات غزيرة.. عصفورة عمياء – إلى فتاة الحسكة .

-1- هادئة تتأملنا ممسكين بحبلها نسير ولا نتقدم :الأمنية. -2- في اللقاء افرد ذراعيه لاستقبال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *