العربي الحميدي : من بوح الصُّوَان

من بوح الصُّوَان

دَعِي
دَوَاخِن الأحلام المحترقات
في نوم الصدى تدلني عليك
راكضا خلف ظلال الذكريات
ترافقني وشوسات موات
أوقدي نار الجوى
بغبار الإشارات
ما أَوْقَدَت
الرياح شُرُعَ الأيام التائهات
من
ظلمة توسع أَفْنِيَة النداءات
شبق الحريق يثقب
دموعا على الصدر راكضات
قلب
تَنْحَتُه مياه مالحات
غصة بين المعارج
يستبيح هجرها
لُحَج أمواج منفيات
عواصفها ارتجاف
أعين ذابلات
ممرات.. أين
تصعد حُمَّى
الرعشات المُرْتجات
سيول تَجْرف
أبطن خُلْجَان تخفي
عتمات الكلمات
زُحُوف تَدُكّ
حبيبات الضحكات
بين الصَّوان الجاثمات
في انتظار شهقة
الحشرجات المكممات

العربي الحميدي / المغرب

شاهد أيضاً

محمّد الدرقاوي: أرض خصبة لم تكن موعودة

طرق باب صديقه إبراهيم ، فتحت الخادمة الباب ، رحبت به ثم دلف وهو يسالها …

قصص قصيرة جدا
بختي ضيف الله – الجزائر

1- إرث استفاقت على قرع نعالهم عائدين؛ يستعجلون بقسمتهم. لم تبق غير مساحة قبر واحد …

فاروق مصطفى: رسائل (حياة) تفترش الذاكرة من جديد

وانا ابحث في مكتبتي عن رواية ( يهوذا الاسخريوطي ) هذه الرواية التي خطتها يراعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *