سعد جاسم: بلاد مكتظة بالعطر والبياض ..

ملحُ الظلام
الوطنُ…
جرحُنا الشاسعُ
الذي كلَّما حاولنا
أن نشفيه
يأتي الظلاميونَ
ولصوصُ الغفلةِ
ليرشّوا عليهِ
ملحَ ضغائنهم
حتي لايشفي اًبداً.

بـــــلاد

من أينَ لكِ
كلُ هذا البياضِ ؟
سماؤكِ بيضاء
أعماقكِ بيضاء
وقلبُكِ أبيضٌ أيضاً ؛
رغم انهم يسمّونكِ :
” أرض الـ……. ”
يالبياضكِ الغامضِ
الفاتنِ الخفيِّ المستحيلْ
يابلاد السوادِ الجميلْ.
أنوثة عطر

العطرُ أنثي
تُشبهكِ
أو هيَ أنتِ
حتي في تحولاتِ مزاجكِ
الغامضِ كمصيرٍ
والنافرِ
كغزالِ الرغبات.
وطنٌ آخر

الكتابةُ وطنٌ آخرٌ
يأوينا في تشرّدِنا الفادحِ
وفي غربتنا الـشائكة.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *