فهد عنتر الدوخي : صلاح حمه أمين .. في موطىء حلمه

لم يكن حلمه هدف عابر يصطاده عندما يخلد الى سيجارته التي أفرغت منه كل ذكرياته, حتى إستوت على موجة أثير أقعدته عند سحرها ,ولم يتدارك نفسه عندما مضى به العمر وحيدا يطرق أبواب النجاة , باحثا عن  أمنية ظلت تتعثر في خطاها كسحاب مأمول,إذ إستقل قارب الشعر ومضى بمفردة يلون المسافات بفرشاته الناعمة, ويتوضأ بموهبة الرسم ليشكل عالمه الذي فقده في طفولته, وقد نفض عن محطات حياته كل اوجاع الدنيا, فلم تبعده ريشته التي أمسك بها  كمحارب يعطر فوهة بندقيته بأريج الكلمة والقصيدة وما أرغمته ذاته العصماء للقفز فوق الدروب المتعرجة مسكونا بتاريخ هذه المدينة..( كركوك) ليوثق في صباحاتها الندية صور الطفولة, الألم, الغربة, الحزن, الحب, الوطن, القصيدة, الهجرة…

(صلاح حمه أمين/ شاعر وفنان تشكيلي وكاتب صحفي, يكتب باللغتين العربية والكردية, يكتب الشعر منذ أواسط السبعينيات)  هذه الكلمات إقتطفتها من سيرة ذاتية مدونة على الغلاف الأخير لمجموعته الشعرية( (موطىء حلم) الصادرة في العام 2018 عن  دار( رؤى للطباعة والنشر) العراق, وقد إحتوت على أربع عشرة قصيدة هي (موطىء حلم, متاهة, بعد2000 عام, مما تراكم في, مركب آخر, عبث, أغراق حلم, ومضات مفتتة, طنين وطن, لهاث خلف العدم, توهج جلد ملتصق بالجدار, إعراب وطن,2018, واو طاء نون).

 ولا أذهب بعيدا ولتفكيك مخارج تلك العناوين التي قيدها في سجل ولادة مجموعته البكر هذه بعد كفاح دؤوب مع الكلمة والفرشاة ,أن تكون دلالتها مسنودة الى أحداث عصفت بمرمى جنوحه ولذلك بانت أغلبها لصيقة بظروف إستنزفت قواه ولونت سنينه بغيوم داكنة..

نقرأ في الصفحة52…..

 في مشارق الأرض ومغاربها

تمنح وجوها شاحبة,

شاردة,

 جوازات وتأشيرة خروج..

 وأمتعة تتدحرج خلفهم..

عبثا تحاول إصطياد الزمن

فها هو يسحب ثوبك المهترىء

من الخلف,

فها انت تتشظى

كأحلام إمرأة.

تعوي خلف قافلة,

أضاعت طريقها 

ساعة الوصول..

نلحظ في  تشكيل هذا المشهد التنوع الذي اضفى على ذائقة المتلقي الكثير من التساؤلات, جواز السفر, القافلة, ثوب مهترىء, تعوي خلف قافلة, والاشارة هنا الى الكلاب التي كانت تلاحق القوافل وهي تحمل امتعتها على الدواب والمواشي في حقب زمنية تلاشت قبل عقود, وكانت ظاهرة التحول المكاني للعيش وسمة الرحيل هي التجدد والبحث عن حياة جديدة ,إذ أن عواء الكلب لايشكل أهمية لهذه القافلة  حتى شاع في الأمثال العربية الفصحى(الكلاب تنبح والقافلة تسير)….

وطن,

واو صماء,

كلما سمع.

علقت اذنه بجدار

سقط ..

وطن,

طاؤه بكماء

كلما نطقزز

خط حروفه بطباشير….الصفحة68

تناولت  مجموعة الشاعر والفنان صلاح حمه أمين, وتصفحت ماجادت به موهبته وهو يترجم وقائع حياة مرة وأنفاق مظلمة ودهاليز لاتفضي الى  ضوء ينير حياته, وكانت الصور التي وثقها في حاضرة قصائدة ومجموعته البكر هذه تشير الى ذلك بوضوح, غير اننأ وجدنا قدرة كبيرة في توظيف اللغة العربية وإستثمار محاسنها في تخريج النثيرة, فكانت النصوص محبوكة متزنة مشدودة..

يعدو في فضاء من ورق,

تترصده طائرات

وجراد

يضبط إيقاع زمنه

ومارشاته العسكرية

على هز خصور النساء

والمومسات.. الصفحة85

“(إذا أردت، سأصبح بدائياً شهوانياً ثائراً، أو- أصير إلى النغمات التي يعزفها مغيب الشمس- إذا أردت- سأصبح رجلاً نبيلاً استثنائياً، ليس رجلاً- بل سحابة في سروال”.)  الشاعر الروسي ماياكوفسكي وسكوتي، 1924..موقع الرومي الثقافي..

مايميز شعراء الحداثة والذي وجدته في شعراء الكرد الذين زينوا رؤاهم الشعرية بدواو

ين عربية ومجموعات شعرية وحتى القصصية منها, قد تألقوا وأبدعوا إذ إستطاع الكثير منهم أن يؤرخ ويرسم ملامح الجغرافية من خلال رسم  تضاريس الطبيعة بقصيدة أوقصة أو رواية .ومواكبة الحداثة بأشكالها الجدلية حتى نلحظ تأثر تلك النتاجات في آداب وثقافات بداية القرن المنصرم وخاصة من شعراء روسيا القيصرية, وحتى لانذهب بعيدا فإن حصاد صلاح حمه امين هو من حقل غزير بالتجارب والرؤى والمعتقدات والمعاناة والألم والتهجير وووو.. 

يفزعك ضوء الشمس,

تختبىء في أحشاء بعوضة

تجمل وجهك برحيق الأزهار.. الصفحة51

ونقرأ من قصيدة( توهج جلد ملتصق بالنار) الصفحة59

في الصباح,

تمحو ممحاتك

أسطر الليل وأحلامها

ستائر ونوافذ

تلملم بقايا الليل

تناثر في منافض سجائر

 وكؤؤس فارغة..

رغم أنني لاحقت الشاعر وهو يطوف على ضفاف  مفتوحة نحو أعماق غائرة في الترميز والتشبيه, والتأويل والمباشرة, وأحيانا  يرمي بقلمه ليعبرعن آماد زمنيةعكست حضوره وألامه وقيوده ورسم فيها ملامح مراحل احاطت به هموما وأحزانا , غير أنه إحتفظ بوريقاته حتى حبرها وتنفس فيها فضاء الأمل والكتابة والرسم وللمزيد القادم..

السيرة..

صلاح الدين  محمد أمين علي البرزنجي

الاسم الفني والادبي:صلاح حمه أمين

تولد1958 كركوك

رئيس اتحاد فناني كردستان 2003_2006

عضو اتحاد ادباء الكرد

عضو اتحاد ادباء وكتاب العراق

عضو نقابة فناني صحفيي كردستان

عضو مركز كلاويش الادبي والثقافي

عضو رابطة المبدعين العراقيين للفنون التشكيلية

صدر له..

كتاب تصحيح تاريخ الحركة التشكيلية في كركوك باللغة الكردية

نشر  عدة بحوث في موضوع الحركة التشكيلية وفي الاداب الاخرى في الصحف والمجلات الورقية والمواقع الإلكترونية..

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصــــرياً بـمـوقـعــنــــا
| عباس خلف علي : وهم التقنية في صياغة السرد “أنيمية السرد العلمي” انموذجا .

   أن الكثير من المقالات التي تتعرض للنص السردي لا تتوخى الدقة التي يحتاجها السرد …

| زياد جيوسي : قانون جذبي أنا بين المتخيل والواقع.

 ما شد انتباهي في الفترة الأخيرة كتاب من مئة وثلاث وثمانين صفحة من القطع المتوسط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.