تابعنا على فيسبوك وتويتر

وفاة الروائي والمخرج المسرحي العراقي شفيق المهدي

أعلن في بغداد اليوم الثلاثاء, عن وفاة الكاتب الروائي والمخرج المسرحي شفيق المهدي عن عمر ناهز 62 عاماً.
كان الفقيد حصل على جائزة أفضل مخرج مسرحي في العراق عام 1989. وفاز باستفتاء أقامته مؤسسة النور السويدية العراقية كأفضل شخصية ثقافية لعام 2009.
وله مؤلفات عديدة أبرزها “أزمنة المسرح” و”الشفرة والصورة في مسرح الطفل” و”الموجز في تاريخ المسرح العراقي” و”الموجز في تاريخ المسرح الفرنسي الحديث”، إضافة إلى عشرات الأبحاث والدراسات.

عن صحيفة الاتحاد

وعن صحيفة الزمان:

نعت وزارة الثقافة مدير عام دائرة الفنون الدكتور شفيق المهدي فجر امس الثلاثاء عن عمر ناهز 62 عاما. ولد الفنان المهدي في محافظة الديوانية عام 1956. وحصل على شهادة الدكتوراه فلسفة في الفن من جامعة بغداد عام 1996 .

وكان والده كاتب عدل عمل في محافظات عديدة اهمها مدن الوسط، والمهدي مرشح لمرتبة الاستاذية (البروفيسور) بعد ان نال مرتبة استاذ مساعد عام 1997 . وشغلته دوائر الميدان المسرحي والثقافي والوظيفي في مؤسسات وزارة الثقافة فعمل مديرا عاما لدار ثقافة الطفل عام 2003 ، ثم اختير مديراً عاما للسينما والمسرح عام 2008 لتاهيل هذه المؤسسة العريقة التي عانت الحرمان ونجح بمهمته حسب كبار ومتخصصي الفن والمسرح والمتبقين من روادهم .

ودخل دار الثقافة والنشر الكردية التابعة لوزارة الثقافة مديرا عاما لها بعد اقصائه من إدارة دائرة السينما والمسرح اثر عرض ممثلة ألمانية على خشبة المسرح الوطني وحسبها اخرون انها مكيدة لتكميم صوته العالي في نهج الحرية والثقافة.

وفي العام 2013 عندما كانت بغداد عاصمة للثقافة العربية قُدم المهدي إلى المحكمة ترافق معها امر الوزارة بسحب يده من الوظيفة وتوجيه عقوبة الانذار مع صدور بيان رسمي ضده لوقوفه مع عرض مسرحي ألماني قُدم على خشبة المسرح الوطني وفيه نداء واضح للحرية وعلى اثرها امتدت الاحتجاجات والاعتصامات الثقافية تضامنا معه في بغداد و العديد من المحافظات وابرزها الاحتجاج الذي ظهر في شارع المتنبي على امتداد اسابيع، اضافة إلى احتجاجات لمثقفين في عدد من الدول العربية، تعاطف معه الشارع العراقي في قضيته بيد ان اخرين اعتبروها سابقة للعراق ضحى من اجلها بمنصبه الوظيفي. وآخر مناصبه مدير عام لدائرة الفنون العامة بعد ان نادى كبار تشكيليي العراق بوجوب اشغاله لهذا المنصب.

ويقام مجلس الفاتحة على روحه الطاهرة في جامع وقاعة عمر المختار في منطقة اليرموك (الاربعة شوارع) من الساعة الخامسة عصرا الى الثامنة مساء لمدة ثلاثة ايام ابتداء من يوم امس.


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"