ريادة تطوير الابحاث والثورة الصناعية الرابعة في الأعمال إشبيليا الجبوري عن الفرنسية أكد الجبوري

ريادة تطوير الابحاث والثورة الصناعية الرابعة في الأعمال
إشبيليا الجبوري
عن الفرنسية أكد الجبوري
هانوي٬ فيتنام ـ خاص لموقع الناقد العراقي
انطلقت أعمال المنتدى الأقتصادي العالمي لرابطة جنوب شرق آسيا (آسيان)٬ يوم أمس الثلاثاء في العاصمة الفيتنامية هانوي٬ محتضنا برامج داعمة لريادة تطوير الابحاث والثورة الصناعية الرابعة في الاعمال.

عرضت للمرة الأولى في المنتدى الاقتصادي العالمي لرابطة أمم جنوب شرق آسيا (آسيان) في هانوي٬ برنامجها٬ لجلسات 11ـ 13 أيلول/ سبتمبر2018 ٬ مشاركة بعض أكثر الشركات الناشئة ابتكاراتها.

حضر جلسة الافتتاح كبار ممثلو الشركة العالمية الكبرى والشركات الناشئة من جميع أنحاء جنوب شرق آسيا٬ بعد ان تقدم ما يقارب تمثيلها ٣٠٠ شركة ناشئة بطلب الإنظمام إلى الاجتماع. وقد تم اختيار الشركات السبعة والسبعين الذين شاركت في افتتاح أولى جلساتها من قبل لجنة التحكيم٬ غطتها اجندة؛ إضاءات عن صناديق رأس المال الأستثماري للمشاريع الريادية في الابحاث والتطوير والتدريب٬ وخبراء التكنولوجيا٬ وقادة الإعلام٬ وممثلون عن قطاع الاعمال والاستثمار في مجال تقنية المعلومات والمستقبليات.

جاءت مشاركة الشركات الناشئة المختارة من جميع أنحاء المنطقة٬ ممثلة بشريحة واسعة من القطاعات؛ من الخدمات المالية والخدمات التمويلية والتجارة الالكترونية إلى الزراعة والإعلام والرعاية الصحية. وتشكيل المنتجات والخدمات التي يتم تطويرها من الأسمدة الذكية التي تقلل من انبعاثات أكسيد النيتروز (=غاز الاحتباس الحراري الفعال) واهمية العناية بخيارات الرعاية الصحية الجديدة لرعاية المسنين.

أن مساهمة الشركات الناشئة لها أهمية بالغة٬ بل شكلت دورا بارزا في تجلي تفعيل تنوع موضوعات المناقشات خلال الجلسات حول تأثير وطرق التقنيات الجديدة ونماذج الوقاية من الابتكارات الضارة. اثرت المناقشات العامة عن جدوى كيفية الارتقاء بالأنظمة البيئية للابتكار وتعزيز روح المبادرة٬ والتي ستعزز بدورها انعكاسا إيجابيا للعقول في المؤسسات بالانفتاح نحو رأس المال المعرفي والاجتماعي لفرص الاعمال٬ وتدعيم الشركات الناشئة تفاعلها الاستراتيجي للسلع والخدمات٬ وابداع اتساع فرص سوق العمل من خلال تدعيم مؤسسات قطاع الاعمال للعلوم في البحوث والتطوير والتدريب.

واظب فعاليات الجلسات٬ حضور وانتظام ورشات فنية متخصصة للشركات الناشئة بشكل كامل في البرنامج الرسمي٬ والتي كان لها مسار برامج مخصصة تتعاطاه مناقشة القضايا الحرجة التي تواجه رجال الاعمال٬ من إيجاد فرص التمويل الساعية لتحقيق توسيع قدارت اعمالها على النطاق الأقليمي بموارده المحددة. حيث تناول محور مخصص عن إشكاليات العقول الريادية لدى الشركات الناشئة في سماع ومشاركة خبراتهم عن المعوقات

المترجمة الدكتورة أكد الجبوري

وسبل التحول. وعند انتهاء الجلسات٬ اخذت جلسات ثنائية تنشأ تصورات إنشاء مجتمع دائم للابتكارات الريادية والابداعية٬ حاضنته الشركات الناشئة لدعم نموها وتطويرها؛ تدعيم برامج المؤسسات العلمية والابحاث المتقدمة؛ تحسين الدعم للهيئات التعليمية وسبل تطوير برامج الخبرات المتبادلة بين حقول المعرفة الحديثة وتطويرهها.

وما أشار إليه هدف الاجتماع٬ عن إجماع : هو ريادة تذوير الابحاث ومشتقات الثورة الصناعية الرابعة٬ التي تعكس التحولات الكبيرة والاضطرابات التي تتكشف الآن في جميع بلدان جنوب شرق آسيا. والتي استهدفها المنتدى بموضوعاته المهمة استجابة للتحديات التي تثيرها التقنيات الضارة والتخريبية هو التوجه نحو ريادة الابحاث وتطويرها. ومن خلال الابتكار والتنمية المعرفية ستقوم المنطقة بتنمية الشركات٬ وتشكيل السياسات٬ وبناء النظم الاقتصادية للمستقبل٬ مما يشكل انعكاسا مباشرا على برامة تنمية الدول والشعوب في تحسين أداءها الفعال والمشاركة في الانتاج والخدمات بين الاسواق الصناعية والخبرات العلمية لمؤسسات التعليم ورعاية الثقافة الهادفة نحو الاعمار والبناء.

اكد الجبوري ـ هانوي/ فيتنام
12.09.18

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. قصي الشيخ عسكر : فلسفة الاغتراب في قصص السيرة عند الأديب علي القاسمي / الحلقة الثانية .

عند ذلك أمسى وجهي أكثرَ اصفراراً، وقلتُ لأُمّي بعينيْن مُنكسرتَيْن وبنبرةِ اعتذار: ـ صدّقيني، يا …

| مولود بن زادي : ظاهرة الحفظ دون فهم في المجتمعات الإسلامية – إلى متى؟ .

“لا يمكننا أن نحلَّ مشاكلنا ونحن نفكِّر بتلك الطريقة التي صنعناها بها“، عبارة رددها عالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *