اتحاد ادباء وكتاب كركوك يقيم حفل توقيع كتاب الكاتب الشيخ محمد صالح البرزنجي
كركوك / رزكارشواني

اتحاد ادباء وكتاب كركوك يقيم حفل توقيع كتاب الكاتب الشيخ محمد صالح البرزنجي

كركوك / رزكار شواني
اقام اتحاد ادباء وكتاب كركوك مساء يوم السبت 8 ايلول 2018 حفل توقيع كتاب للكاتب الشيخ محمد صالح البرزنجي الذي يحمل عنوان ( الشهيد الشيخ حسين البرزنجي ملحن نشيد اي ره قيب ) وذلك في مركز ديالوك الثقافي بمدينة كركوك حضره نخبة من الادباء والكتاب والمثقفين وفي مقدمتهم الاستاذ عبدالرحمن مصطفى محافظ كركوك السابق والاديب سداد هاشم رئيس اتحاد ادباء وكتاب كركوك ..
واستهل الحفل الذي اداره الشاعر برهان البرزنجي بنبذة عن الكتاب الذي صدر عن المحتفى به .
ومن ثم تحدث الكاتب الشيخ محمد صالح البرزنجي عن كيفية تلحين الشهيد الشيخ حسين البرزنجي لنشيد (اي ره قيب ) قائلا : فيما يتعلق بالنشيد الوطني في العالم ، يعتبر النشيد الوطني الهولندي اول نشيد في العالم عام 1568 – 1572 وكما هو معروف فان النشيد الوطني في جميع دول العالم يتحدث عن النضال وحب الوطن والتضحيات القومية والوطنية والانسانية . وما نراه في اناشيد الدول مثل روسيا وامريكا وبريطانيا والصين وفرنسا و المانيا والدول العربية وبقية الدول الاخرى يقصد منها تكوين علاقة وطيدة بين الشعب والوطن والارض .. و مايخصنا نحن الكورد هو : بعد تشكيل حكمداريات الشيخ محمود الملك وقبل تشكيل جمهورية مهاباد ، تأسس حزب كوردي طليعي يساري قومي باسم حزب هيوا عام 1939 حاملين الفكر القومي الثوري ومؤمنين بحرية شعبهم ، وعندما تبلور هذا الحزب وانتشر في كوردستان الجنوبية وبالاخص في كركوك وذلك بسبب وجود المدارس الثانوية فيها ، وازداد اعضاء هذا الحزب وانتشر في مناطق بغداد وكفري وخانقين و مدن اخرى ، والسبب الاخر ليجمع الناس في كركوك لوجود شركة النفط وتوظيف قسم من الموظفين المثقفين الكورد في هذه الشركة .
واشار الكاتب الشيخ محمد صالح البرزنجي الى انه وفي ليلة من الليالي قرا الشاعر دلدار نشيده (اي ره قيب ) بصوت حماسي وروحية عالية وبعد ان نال الشعر اعجاب الحاضرين قال الشاعر دلدار ليت ان يلحن نشيدي هذا ، وقد اشار الحاضرين الى الشهيد الشيخ حسين البرزنجي الذي كان يملك صوتا عذبا وثقافة عالية وملحنا جيدا . ثم اخذ الشيخ حسين النشيد من الشاعر وفي اليوم التالي جاء بهذا اللحن الذي اصبح واردا على لسان الكورد جميعا ، وكان كلا من الشاعر دلدار والشيخ حسين و الشيخ معروف والحاج ابراهيم القادر الكرمي والاخوين كاكه حمه خانقاه و الشيخ حسين خانقاه حاضرين في تلك الجلسة بتكية خانقاه بكركوك ..
وقبل ختام حفل توقيع الكتاب شارك عدد من الحضور بإبداء ملاحظاتهم و آراءهم بصدد الشهيد الشيخ حسين البرزنجي ملحن النشيد الوطني الكوردي (اي ره قيب) مشيدين بدور مؤلف الكتاب الشيخ محمد صالح البرزنجي ، تلاه اهداء درع اتحاد ادباء وكتاب كركوك للمؤلف من قبل الاستاذ عبدالرحمن مصطفى محافظ كركوك السابق ، ومن ثم وزعت كتب المؤلف للحاضرين ..

شاهد أيضاً

متاهة سبعينية، عن مختار وصنوه أبو حمديه
حاتم جعفر
السويد ـــ مالمو

( في هذا المقال سنستحضر بعض اﻷسماء ممن كان لها الفضل الكبير في دفعنا نحو …

مقداد مسعود: رسائل خطّية من الشاعرة “زهور دكسن”

الأستاذ الفاضل مقداد مسعود المحترم لك تمنياتي بديمومة الصحة والعطاء.. مع شكري لما أوليتنيه من …

أحمد الكناني: مارستانات المدينة العريقة

المارستان هو المصحة او المستشفى ، تحورت في الاستعمال وانتقلت من الممارسة او المعالجة للشي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *