دمشق العروبة : حماك الله من كل مكروه ..

( ويا بردى أيها السلسبيل
من كل عرق بنا ينبعُ
يضوع الرذاذ على الضفّتين
وتُنتشق الطينة الأضوع
وشامك بغدادنا المزدهاة
وبغدادنا شامك الممتع
ويا نسمة الصبح في الغوطتين
تنفّسها المورق الممرع
نظلّ على شهقات الحياة
بما تنفحين به نطمعُ )
 (الجواهري العظيم )

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| فراس حج محمد : علامات الترقيم وفوضى الاستخدام.

علمتنا المدرسة، في زمن ما، الأمور ببساطة ودون تعقيد، وتخرجنا ونحن نفهم ما علمنا إياه …

| زيد شحاثة : قواعد الإشتباك في الزمن الأغبر .

يقصد بمفهوم ” قواعد الإشتباك” بأنها النظم أو الأطر أو المبادئ التوجيهية, التي يجب أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.