رياض ماشي محسن : لحن عذب

لحن عذب
على شفا ورق الندى ابتسم الصدى فقال بليغا، غنج غنج في صدر القصيدة رقص المنى اين الزلال والجمال وذاك الخفي بعمق زمزم يتهافت النسل بين يرقات النحل عسل وهبهاب صاخبة معاني الشجر لونها راقص سرمدي بوجه ذات السقوف الامجدية، كلما حن الغزل واكتوى بقليل القول وامتثل تغنجت حروف اللحن راقصة على مسرح الهوى تحركها ريح الصبا كملعقة توت برية بفم شاخص بين الفراتين يدندن برقة فراشات النبع، والخيل لا تجمح في لوحة السماء راكظة على عجل تزف الالوان عرسا، كتلك الزيتونة في قافلة الشمس، رويدا اهش ثواني الكوثر تحطم في يدي زجاج خدها وتبعثر، مقاطع لحن من صفصافة بدر في موسيقى الصمت……….

بقلم : رياض ماشي محسن

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *