عصام القدسي : المواجهــة

((  المواجهــة  ))
اجلس في حضرتهِ
مضطرباً
ارمقه بنظرة عاجلةٍ
كان إذن
منشـغلاً ..
يدخن الغليون والسكوتْ
وينفث الدخان في الهواءْ
اخفض رأسي حائرا ً
يدور بي المكانْ
دوّامةً
أهم أن أقول ما
قد جئتـه من اجله
 يومئ لي
بهزةٍ من رأسهِ
فأبدأ الكلامْ
أُخبرهُ
بكل ما أود أن اخبرهُ
ووجهه يسألني المزيدْ
حتى إذا انتهيتُ
ظل صامتاً
ينظر ُ
صوبَ
الأُفُقِ
البعيـدْ .
×××××××××

شاهد أيضاً

ابتسام ابراهيم الاسدي: كَمَن في ذاتهِ يسهو

كَمَن في ذاتهِ يسهو ….. ويشكو جورَ ايّامِه وَيَحْشـو كَـفّهِ خـَجِلاً ….. تـَعاويذاً لأحلامِه يـُناجي …

إنه الوطن يا شاعري..
بدل رفو
النمسا\ غراتس

لم تعد في المآقي دموع لتذرف! ولم تبقى في الفؤاد من الآهات والمكابدات للتأوّه!! ملّ …

من التراجيديا العراقية – اللبنانية
شعر/ ليث الصندوق

من بعدِ إطفاءِ الحرائقِ واقتيادِ دخانِها للأسرِ يرسفُ في قيودْ ما عادَ طبّاخو الجِمارِ يُتاجرون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *