شنوار إبراهيم: عبير حبّك

* إلى أم جان في عيد ميلادها
أشتاق إليك
حتى
وأنت تحلمين
بين أحضان سرير عشقي….
أحلم معك
أبحر
أسافر
مع قطارات النظرات
محلقا
في حدائق الفضاء ..
ألتمس
شلالات ضفائر
شعرك
تداعب الريح
تقاسم  الليل
نسيم أغنية
رقصا
لإيقاع مشيك السحري
 
أشم
رائحة نرجس جبليّ
 
تفتحت
من عبير الميلاد
تعانق نيسان الربيع
في ساعات
قدومك…
 
أنت
تلهميني
أكتب شعرا
ولكِ
أرسم واحة حب
بحروف في سجل العاشقين
أدونها
بندى الروح
على بساط أخضر
يسير تحت قدميك
إلى الشمس
في يوم عيدك
 
30.04.2011
المانيا

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زياد كامل السامرائي : أوانُ الآهة .

أتطهّر بما تنجبُ عيناكِ من ضياء وبموج ابتسامتكِ يغرقُ كلّي وما تنقذني سوى يد الحبّ …

| سلوى علي : همسات لا تقوی علی الصراخ.

تلك الجمرات الصامتة مفارق احلامها قلقة تصارع عواصف الوحدة المملوءة  بالضجيج بین زمهرير الانتظار واحضان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.