صلاح حمه أمين : مطر

مطر
صلاح حمه أمين
مطر .. مطر .. مطر
أنهارٌ من العسل
تحت فستانُكِ المُبلل ..
عطرٌ يبحثُ عن فارسٍ
علهُ يكون أخر فرسان
العصور الوسطى
وعن فُتات أحلامٍ تطايرت
وأنينٍ مكتوم ..
فها أنت تنسين في مفترق الطريق
خطوات عابرين تعدوا ورائكِ
تنسين أيضاً
قلوباً مركونةٍ فوق الرفوف
وقلباً يجري في الشرايين
وآخر بين الأطلال ..
عينان
شُطأن
قمران
شَعرٌ يُهامسُ خطوط الليل
وميضُ ليالٍ مُكتظةٌ بالرغبات
دمٌ ولعابٍ يسيل
ليلٌ .. وصبحٍ
فوق الخدين
وبين الفخذين
والزر المفتوح ..
عتمةٌ يدلو بدلوه
من تحت فستانُكِ المُبلل
ونهدان مُستفزان تندلقان
من بين فتحة فستانُكِ المُبلل
نافذةٌ مرصعةٍ
بوميض رغبات
ورمٌ وهياج
في الرأس
وبين الفخذين
عينان مُتثاقلتان
وإرتعاشٌ في الجسد الماجن
سيقانٌ تنفرج
ومياهٌ تنسكبُ في أوانٍ مستطرقة .

شاهد أيضاً

لم يخبرهُ أحدٌ
بقلم: نيسان سليم رافت

لم يخبرهُ أحدٌ إن الحياةَ، وجدت لتحيي قصص الحب ليس إلا٠٠٠ وهكذا قبل أن تسدل …

أبو ضحى الجعفري: حواف لتذوق الصرخة

المرايا تمعن فيها. لايوجد تاجر يأجر الوجوه او يمنح لحى سوداء او اسنان لامعه ستجد …

أحلام أمي
القاص والناقد/ محمد رمضان الجبور/ الأردن

لم تكن الأحلام تشكل لي هاجسا أو أدنى أهمية في حياتي قبل أن تبدأ ( …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *