كريم الأسدي : اسم الأرض آراء وأفكار في الآداب واللغات

اسم الأرض

آراء وأفكار في الآداب واللغات

كريم الأسدي ـ برلين

منذ أعوام لفتَ انتباهي التشابه المذهل بين أسم الأرض أو الكلمة التي تعني الأرض بين لغات عديدة ، واذا كان التشابه وارداً بين أسماء ومدلولات في لغات متقاربة الأصول مثل شعبة اللغات الجرمانية التي تضم الألمانية والهولندية واللغات الاسكندنافية فالأمر متوقع و مفهموم ولكن ما يصعب فهمه ويسترعي الانتباه والتساؤل ومن ثم التحقيق والبحث هو ورود تشابه واضح بين لغات من عوائل متباعدة .. فالعربية مثلما نعرف لغة من شعبة اللغات السامية ، فيما الألمانية والانجليزية من شعبة اللغات الهندو اوربية أو الآرية .. التشابه الذي استرعى انتباهي في هذه اللغات الثلاث جاء في اسم الأرض ، وفي الإنجليزية نعرف ان الكلمة المرادفة لكلمة الأرض أو أرض هي
Earth
أما في الألمانية فكلمة أرض تشبه نظيرتها الإنجليزية ولكنها تشبه مقابلها العربي أيضاً حيث ان الكلمة التي تعني الأرض أو أرض في الألمانية هي
Erde
ولو رجعنا الى حقيقة ان حرف الضاد غير موجود في اللغات الأوربية وان مقابله أو مايشبهه في الإنجليزية أو الألمانية هو صوت يشبه الدال أو التاء أو الثاء ـ الثاء لا توجد في الألمانية ـ لبان لنا الشبه أكبر
Earth , Erde , أرض
فالفرق الجوهري الوحيد هنا هو في الحرف الأخير من الكلمة ومع هذا ولو راعينا الخصوصية اللغوية لكل لغة من هذه اللغات الثلاث لو وجدنا ان الفرق ضئيل جداً
فلو حاولنا كتابة كلمة أرض العربية حسبما ننطقها نحن العرب لكان الحاصل هو
Erd , Ard
وذلك في اللغتين الألمانية والأنجليزية على التوالي
وفي اللغات الاسكندنافية التي تنتمي مثلما قلنا الى شعبة اللغات الجرمانية نجد ان الكلمة المرادفة للأرض في السويدية والنرويجية والدانماركية هي نفسها وتتمثل في كلمة
Jorden أو Jord
وما هذه الكلمة ببعيدة عن نظيرتيها في الألمانية والانجليزية
ومن الجدير بالذكر هنا ان المستشرقين الانجليز والألمان مثلاً يكتبون حرف الضاد العربي في محاولتهم مقاربة اللغة العربية في لغاتهم على هيأة حرف الدال اللاتيني
d
وتحته نقطة واحدة

وفي اللغة اللاتينية وبناتها الأيطالية والفرنسية نجد ان الكلمة المرادفة للأرض على هيأة
Terra
والحقيقة ان الكلمة اللاتينية هذه قد أبقت على الحروف الأساسية ـ وان اختلف التوزيع والتقديم والتأخيرـ مثل الراء والأليف والتاء التي تحل محل الدال في اللغات الجرمانية في هذه الكلمة
ألأرض من الكلمات المهمة أو الأساسية جداً في اللغة اذا جاز التعبير ، وان كانت كل كلمة هي أساسية في لحظة ما أو زمان ما أو مكان ما فان كلمة ـا لأرض ـ لها خصوصية بالغة كونها تمثل عنصر الأرض أحد العناصر الأربعة المكونة للحياة ، الماء والنار والهواء والأرض ، ثم انها تعني بيتنا الكبير المشترك نحن أبناء الأرض أو أبناء الانسان ، وانها الاستثناء من بين الكواكب الباقية في خصلة حيازة الحياة ووجود البشر وكونها بيت الأنسان

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ملاحظة ـ فكَّرتُ في هذا الموضوع من زمان الّا انني بدأت بكتابته قبل شهرين من هذا الزمان ولم أرسله للنشر رغبة للتوسع في البحث فيه ، وربما سأكمل البحث فيه وفي مواضيع مشابهة في وقت آخر

برلين ـ في 26.06.2018

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. زهير ياسين شليبه : مقدمة عن المترجم عدنان المبارك.

الكاتب العراقي عدنان المبارك 1935-2016 ناقد فني وصحفي ومترجم وقاص وروائي، درس الفن والسينما في …

| اسعد عبدالله عبدعلي : الحلو والمر في الرواية العراقية الحديثة .

كانت رحلتي الاخيرة لشارع المتنبي نافعة حيث كان صيد الكتب وفير, ففي طريقي نحو شارع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *